اعتذر طارق العشري المدير الفني السابق لنادي الشعب الإماراتي عن تولي مهمة الإدارة الفنية لنادي الاتحاد السكندري خلفاً للبلغاري سويكر مالدينوف الذي تمت إقالته قبل ساعات قليلة ماضية.

وكان مجلس إدارة الاتحاد قد قرر إقالة مديره الفني البلغاري بعد الخسارة الثقيلة التي مُني بها الفريق أمام الإسماعيلي بخمسة أهداف دون رد مساء الخميس الماضي في الدوري المصري.

وأكد العشري في تصريحات خاصة ليالاكورة، على أنه مازال يحتاج لمزيد من الوقت للتفكير قبل إتخاذ خطوته المقبلة، مشدداً على اعتذاره لمسؤولي الاتحاد السكندري عن تولي المهمة.

وقال المدير الفني السابق للشعب: " احتاج لفترة راحة عقب العودة من الإمارات، واحتاج أيضاً لمزيد من الوقت للتفكير قبل إتخاذ أي قرار بشأن وجهتي المقبلة ".

واختتم العشري: " الاتحاد بيتي، ولا استطيع أن أتأخر على النادي، ولكنني احتاج لفترة راحة، أتمنى أن أخدم النادي مستقبلاً، لكنني لست رجل المرحلة في زعيم الثغر حالياً ".

الجدير بالذكر أن مسؤولي الاتحاد السكندري عقدوا جلسة قبل ساعات قليلة مع طارق العشري من أجل استطلاع رأيه عن تولي المهمة الفنية للفريق خلال الفترة القادمة.