يرى الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الارجنتيني هيكتور كوبر عدم الحاجة لضم لاعبين جدد لقائمة المنتخب استعدادا لموقعة تشاد.

ويستضيف منتخب مصر نظيره تشاد في اياب المرحلة الثانية لتصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وخسر المنتخب المصري لقاء الذهاب بهدف نظيف وسط غيابات عديدة ابرزها محمد صلاح لاعب روما الايطالي، رامي ربيعة مدافع النادي الاهلي، حازم إمام المدافع الايمن لنادي الزمالك، ومحمد عبدالشافي مدافع ايسر أهلي جده السعودي.

وانضم الثنائي باسم مرسي مهاجم منتخب مصر الأول في الفترة الأخيرة والمدافع أحمد دويدار المنضم حديثا للمنتخب لقائمة الغيابات.

وتأتي الأزمة في أن الوقت ضيق للغاية بين مباراتي الذهاب والاياب والتي لا تسمح بفرص وجود لاعبين جدد كما قال كوبر في تصريحات بعد المباراة، كيف اجد "منقذا" للمنتخب في 48 ساعة.

ويمتلك المنتخب المصري العديد من الاوراق يستطيع من خلالها كوبر وضع تشكيل جيد للمنتخب يتجاوز به منتخب تشاد في الطريق الي المونديال.

خططه الذهاب

لن يستطيع الارجنتيني اللعب مرة اخرى بطريقة اللعب التي خاض بها مباراة الذهاب (4/4/2) او (4/2/2/2) وذلك نظرا لأن قائمته حاليا تمتلك 2 مهاجمين فقط وهم أحمد حسن كوكا وعمرو جمال الذي لا يشارك باستمرار مع النادي الأهلي.

ومن الافضل لكوبر أن يبقى على واحدا (عمرو جمال الاقرب) على مقاعد البدلاء وقد يستفيد به حسب سير اللقاء.

وأرى أن من الانسب لمنتخب مصر أن يلعب بأحد الطريقتين (4/2/3/1)، او (4/3/3).

ورقة حسام غالي

وبالنظر لما يمتلكه حسام غالي من مهارات خاصة بجانب رويته الجيدة في الملعب فضلا عن كونه "قائدا" للفريق في حالة وصوله لدرجة التركيز المطلوبة نجد أنه الورقة الابرز التي يمكن ان يستغلها كوبر.

حسام غالي من الممكن أن يتم استغلاله في طريقتي اللعب (4/2/3/1) كلاعب وسط ثاني بجانب الارتكاز والاقرب اليه محمد النني، وبالتالي يعطي مساحة لكوبر لاستفادة من 3 لاعبين في خط الوسط الهجومي خلف رأس الحربة وبالتالي فاعلية هجومية أكبر.

واذا اراد كوبر تأمين وسط ملعبه فيمكن الاستفادة من غالي ايضا كلاعب وسط ثالث في طريقة (4/3/3)، والاستفادة من قدراته الهجومية من خلال تمريراته الارضية والطولية مع تأمين وسط الملعب بثنائي ارتكاز طارق حامد ومحمد النني.

عبدالله السعيد

هو اللاعب الوحيد الذي يستطيع أن يتواجد خلف المهاجم مباشرة في طريقة لعب (4/2/3/1) جنب الثنائي مؤمن زكريا ومحمود عبدالمنعم كهربا والاقرب ان يلعب بها هيكتور كوبر في مباراة تشاد ومن الممكن ان يتم توظيفه في طريقه (4/3/3).

عبدالله السعيد في عندما يصل لدرجة كبيرة من التركيز يمكن ان يحسم مواقف عديدة من خلال تمريرة او تسديدة على المرمى بجانب اتقانه في تنفيذ ركلات الجزاء.

دفاع اضطراري

لن يجد كوبر ازمة في اختيار تشكيل خط دفاعه أمام الحارس أحمد الشناوي، فغياب ربيعه بجانب دويدار جعل فرص محمد نجيب الافضل ليكون المدافع الثاني بجانب أحمد حجازي مع استمرار الثنائي صبري رحيل في الجانب الايسر وعمر جابر في الجانب الايمن.

وبالرغم من أن كوبر استعان بسعد سمير بعد اصابة دويدار فيما تبقى من دقائق أمام تشاد، لكن وجود نجيب بجانب حجازي باستمرار في النادي الاهلي يعطي الأولية له من حيث الجاهزية للمشاركة مع المنتخب.

مصطفى فتحي ووردة

من الافضل ان يستثمر كوبر الثنائي مصطفى فتحي وعمرو وردة في الشوط الثاني كبدائل هجومية والاستفادة من قدراتهم بعد انهاك دفاعات تشاد.

مصطفى فتحي يمتلك مهارات خاصة بالكرة فضلا عن سرعته وهذا ظهر واضحا في تأثيره الايجابي على مباريات عديدة لناديه الزمالك، اما وردة فهو الاخر لديه من القوة والمهارة لكي يكون أحد أسلحة كوبر على مقاعد البدلاء.

- في حالة لعب مصر بطريقة (4/2/3/1)



- في حالة لعب مصر بطريقة (4/3/3).



لمتابعة الكاتب ومناقشته عبر تويتر.. اضغط هنا