أكد عصام عبد الفتاح عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم خلال ندوته في ضيافة يالاكورة أن المجموعة الحالية هي الأشرف في تاريخ مصر، في حين اعتبر أن هاني أبو ريدة هو الأصلح لقيادة الاتحاد خلال الفترة المقبلة بعد رحيل المجلس الحالي.

ودخل الاتحاد المصري لكرة القدم في صراعات كثيرة خلال الفترة الماضية وتعرض لهجوم من جانب بعض وسائل الإعلام في مواقف مختلفة، لكن يرى عبد الفتاح أنه بالرغم من ضعف موهبة البعض الإدارية إلى أن الجميع نزيه إلى أقصى درجة.

وقال عبد الفتاح خلال ندوته مع يالاكورة اليوم الخميس :"ليس كل اعضاء اتحاد الكرة الحاليين يمتلكون موهبة الإدارة لكن الكل محترم إلى أقصى درجة والجميع نظيف اليد.. هذا الاتحاد هو الاشرف في تاريخ الاتحادات على مدار تاريخ مصر."

وتابع "يجب الاعتراف بأن هناك صراعات داخل اتحاد الكرة كانت سببا وراء العديد من الاخفاقات، لا اعلم لماذا وكل شخص مسؤول عن لجنة عملها بعيد عن الاخر ولا يوجد حتى امر تنافسي، بالبلدي هذه تسمى خيبة".

وكما تحدث عن هاني أبو ريدة وإمكانية توليه رئاسة اتحاد الكرة في الفترة المقبلة :"أبو ريدة هو أصلح واحد في الفترة المقبلة، بسبب العلاقات الجيدة في الاتحاد الإفريقي والاتحاد الدولي والاتحادات الأهلية في دول أخرى، ولا يريد سوى تحقيق الفائدة لمصر."

وأضاف :"الاتهامات التي توجه له حول تعمد إفشال اتحاد الكرة غير صحيحة لأنه لا يوجد أحد يمكن أن يرغب في التواجد ضمن منظومة فاشلة."

واختتم "هو ليس مسيطرا على اتحاد الكرة، وهناك اراء له تم رفضها واخرى تم الاستجابة لها، وهو ايضا لا يتحمل اي فشل لاتحاد الكرة حتى لو يتم الاستعانة برأية، تحميل ابوريدة الاخطاء هو حجة الضعفاء فقط".