يشهد مجلس إدارة الزمالك انقساما بين مسؤولية بشأن هوية وجنسية المدير الفني القادم لنادي الزمالك.

وأبلغ البرتغالي جيسوالدو فيريرا مجلس إدارة الزمالك في خطاب رسمي قراره بعدم الاستمرار مع الفريق.

وصرح مصدر في مجلس إدارة الزمالك لـ"يالاكورة" بأن المجلس حاليا يشهد حالة من الانقسام حول هوية المدير الفني القادم.

ويقود أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك جبهة الراغبين في التعاقد مع مدير فني أجنبي في المرحلة المقبلة.

ويرى أحمد مرتضى أن هناك متسعا من الوقت من أجل التفاوض مع مدرب أجنبي نظرا لأن الفريق لن يخوض أي مباراة رسمية قبل 17 ديسمبر.

وعلى جانب أخر هناك جبهة في مجلس الإدارة ترى أن المرحلة المقبلة تحتاج لمدرب من أبناء النادي.

ويدعم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك فكرة المدرب الوطني، وتم تحديد اسم طارق مصطفى لشغل هذا المنصب.

الجدير بالذكر أن رئيس نادي الزمالك منشغل في الفترة الأخيرة بانتخابات مجلس النواب، وتسبب هذا في أزمة خطابات فيريرا بشأن مستحقاته المتأخرة.