أكد مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك، على وجود اتجاه داخل القلعة البيضاء لتخفيف العقوبة المقرر توقيعها على باسم مرسي مهاجم الفريق.

وكان مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قد أكد على توقيع عقوبة مالية على أياً من لاعبي الفريق في حال استخدام مواقع التواصل الإجتماعي.

وأشار المصدر - الذي رفض ذكر اسمه - في تصريحات خاصة لمراسل يالاكورة، إلى أن الاتجاه الأقرب داخل الزمالك هو تغريم اللاعب مبلغ 50 ألف جنية بدلاً من 300 ألف جنية.

وأضاف المصدر أن اللاعب قد يتعرض للإيقاف لمدة 15 يوماً، إلى جانب الغرامة المالية التي ستوقع عليه.

وشدد المصدر على أن اعتذار باسم مرسي لمرتضى منصور هاتفياً وإقراره بواقعة نشر الصورة، يعد هو السبب في الاتجاه نحو تخفيف العقوبة.

ونشر باسم مرسي صورة على موقع إنستجرام للتواصل الإجتماعي مؤخراً، مما سيؤدي إلى خضوعه للتحقيق بمعرفة الشئون القانونية في الزمالك مساء غدا، الأحد.