عادت والدة سامسون سياسيا المدير الفني للمنتخب الأولمبي النيجيري إلى منزلها بعد اختطافها بـ11 يوما، حيث تم التفاوض لفترة طويلة بخصوص الفدية المطلوبة.

وطلب الخاطفين المسلحين الحصول في البداية على 750 ألف دولار ثم تم تقليل المبلغ إلى 250 ألف، وبعد ذلك طلبوا 175 ألف من أجل تحرير السيدة صاحبة الـ72 عاما.

وقال سياسيا في تصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية :"لقد تحدثت معها بالفعل وهي الآن متواجدة في المنزل بسلام."

وتابع :"لقد كانوا أسبوعين في غاية الصعوبة بالنسبة لي لكني أود أن أشكر الاتحاد النيجيري وكل من شارك في عودة والدتي بسلام إلى منزلها."

وأضاف :"الآن استطيع أن اركز في العمل مع المنتخب وبذل أقصى جهد من أجل النجاح في عملي وقيادة الفريق للفوز بالبطولة."

ويلعب المنتخب الأولمبي النيجيري في المجموعة الثانية مع مصر والجزائر ومالي.