أكد المهاجم الإنجليزي لفريق ليستر سيتي، جيمي فاردي، السبت، بعدما سجل في المباراة الحادية عشرة على التوالي وتخطي الرقم القياسي المسجل باسم الهولندي فان نيستلروي (الذي سجل في عشر مباريات متتالية)، أنه حقق أمرا "مذهلا" وأنه حاول "عدم التفكير طويلا في هذا الأمر خلال الأسبوع المنصرم".

وقال فاردي في تصريحات لشبكة (سكاي سبورتس) البريطانية بعد المباراة "لقد تحدث الجميع عني كثيرا في الفترة الأخيرة، لكني تحليت بنفس القدر من التواضع وحاولت عدم التفكير مليا في هذا الأمر. كنت أعلم أنني مقبل على مقابلة صعبة أمام كريس سمولينج (مدافع مانشستر يونايتد). أعتقد أن الجمهور المحايد استمتع بالمباراة".

وسجل فاردي، البالغ من العمر 28 عاما، هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 23 من عمر المباراة أمام المانيو في إطار مباريات الجولة الرابعة عشر للدوري الإنجليزي، ليحطم رقم نيستلروي الذي سبق وحققه مع الشياطين الحمر بين موسمي 2002-2003 و2003-2004.

وأكد هداف البريميير ليج برصيد 14 هدفا "الهدف جاء بعد ركلة ركنية لمانشستر وتحولنا بعدها للهجوم وتمكنت من إحرازه في النهاية. في الحقيقة، إنه لأمر مذهل".

وعلى الرغم من رقمه القياسي، أبدى اللاعب أسفه لعدم قدرة فريقه حصد الثلاث نقاط ومواصلة الإنفراد بصدارة الترتيب، بعد إنتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وقال في هذا الصدد "الشيء الأهم كان أداء الفريق. لعبنا بشكل جيد للغاية واعتقد أننا حققنا نتيجة مستحقة. لدينا لاعبين كثيرين يمتازون بالسرعة الكبيرة، وفريقنا يتميز بإجادة الهجمات المرتدة".

من جانبه، انضم المدرب الإيطالي للفريق، كلاوديو رانييري، لحملات تهنئة اللاعب وقال إنه "سعيد جدا جدا" لأن لاعبه تمكن من تحقيق هذا الرقم القياسي "أنا سعيد جدا جدا. كنا نريد الفوز ولكننا كنا نريد مساعدة فاردي أيضا لتحقيق هذا الرقم القياسي. أهنئ لاعبي فريقي لمساعدتهم فاردي على التسجيل".

وبدأت ماكينة أهداف اللاعب السابق لأندية فليتوود تاون وستوكسبريدج بارك ستيلز وهاليفاكس تاون، في الدوران يوم 24 أغسطس الماضي خلال مباراة بورنموث في الجولة الرابعة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (1-1).

وبالإضافة إلى هدفيه في بورنموث ومانشستر يونايتد، زار المهاجم الدولي شباك تسع فرق أخرى وهي: أستون فيلا (13 سبتمبر) وستوك سيتي (19 سبتمبر) وأرسنال (26 سبتمبر) ونورويتش سيتي (3 أكتوبر) وساوثامبتون (17 أكتوبر) وكريستال بالاس (24 أكتوبر) وويست بروميتش (31 أكتوبر) وواتفورد (7 نوفمبر) ونيوكاسل (21 نوفمبر).