قرر نادي شباب باتنة متصدر دوري الدرجة الثانية الجزائري للمحترفين إيقاف لاعب الفريق لطفي ضيف مباراتين وتغريمه ألفي يورو، على خلفية إظهار قميصه الداخلي يحمل شعار " هنا باريس" عند تسجيله الهدف الأول خلال المباراة التي تغلب فيها فريقه على مضيفه جمعية الشلف 1/2 أمس الأول الجمعة، ضمن المرحلة الثالثة عشرة من المسابقة.

وقال فريد نزار رئيس نادي شباب باتنة في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الأحد، إن ضيف اخل باللائحة الداخلية للفريق لذلك تمت معاقبته نافيا في نفس الوقت أي خلفيات سياسية وراء قرار إيقاف اللاعب الذي سمح له بالتدريب مع زملائه لكن دون المشاركة في المباراتين المتبقيتين من مرحلة الذهاب.

وأوضح نزار أن اللاعب أراد التعبير بطريقته عن مساندته لفريقه المفضل باريس سان جيرمان مشيرا إلى أن إدارة النادي تأمل في أن يكون هذا القرار عبرة للآخرين حتى لا ينساقوا وراء نزواتهم والتعبير علنا عن تشجيعهم للفرق الأخرى مثل برشلونة أو ريال مدريد . كما أكد على الوقوف بجانب اللاعب الذي تعرض لحملة انتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي.

يشار إلى ان ضيف ينحدر من مدينة عين البيضاء بولاية أم البواقي المجاورة لولاية باتنة عاصمة منطقة الاوراس التي شهدت بداية الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي في الأول من نوفمبر 1954.