دافع شادي محمد نجم الأهلي السابق عن البرتغالي مانويل جوزيه رافضا اي اتهام له بالتجاوز في حق لاعبيه.

وكان نادر السيد حارس مرمى النادي الأهلي السابق، اتهم البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الفريق، بأنه كان "قليل الأدب"، وأنه كان يقوم بتعنيف النجوم. (تابع تصريحات نادر السيد بالضغط هنا).

يالاكورة سأل شادي محمد نجم وقائد الأهلي في عهد جوزيه، عن طريقة تعامل المدرب مع اللاعبين.

قال شادي محمد "أرى أن كل ما يحدث الآن مهاترات، جوزيه لا يعمل ولا يدرب فريقا في مصر، يتم فتح ملف جوزيه كل فترة، ربما بسبب الفراغ لعدم وجود دوري".

وواصل "قضيت تسع سنوات في النادي الأهلي تحت قيادة البرتغالي جوزيه، كنت أقرب اللاعبين له، أعرف من يحب ومن يكره من عينه وأسلوبه، برغم خلافي معه إلا أنني أعرف ما لا يعرفه كل جيل الأهلي".

وتابع "باختصار مانويل جوزيه تلاعبني أحبك تقعدني أكرهك، من يلعب معه سيصبح بالنسبة له أعظم مدرب في الكون، ومن لا يشارك سيقول أنه مدرب قليل الأدب".

وأضاف "أقسم بالله ليس هناك شيء يقال على جوزيه إلا وكان غير صحيحا"، مضيفا "كل تعامله مع اللاعبين خارج الملعب جيدة للغاية، لكن في الملعب هو شخص قوي وهذا هو الاحتراف".

وأردف "هو أفضل المدربين الذين قاموا بالتدريب في مصر، واقول ذلك برغم خلافي معه"، مضيفا "من يسب جوزيه يبني كراهية مع جماهير الأهلي لأنه جزء من تاريخ النادي الأهلي".

وواصل "هذا المدرب فهم العقلية المصرية، عندما يكون هناك موعدا في السادسة مثلا يقول انه سيذهب في الثامنة لاننا اعتدنا على تأخير المواعيد".

وأضاف "مع احترامي الشديد لم يكن قليل الأدب، داخل الملعب شخصية وخارجه شخصية أخرى أبدا"، مضيفا "ثم هل لا يوجد مدربين في مصر يسبون لاعبيهم، لماذا لا يتم الحديث عنهم؟".

وختم "قام في بداية عمله بشراء مصحف مترجم باللغة البرتغالية للتعرف على عقيدة اللاعبين"، مضيفا "قلنا مرة أمامه إن شاء الله سنفوز، قال لا، هذا خطأ، الله قال اجتهد يعطيك النصر، ولن يأتي النصر من الراحة".

اقرأ أيضا:

جوزيه قليل الأدب؟.. بيبو يرد: عنيف ولكن باحترام والدليل "المحلة"