تعادل منتخب مصر الأوليمبي مع منتخب نيجيريا الأوليمبي بنتيجة (2-2) في المباراة التي أٌقيمت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثانية في بطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً المؤهلة للأوليمبياد المقبل في البرازيل عام 2016.

الفريق النيجيري تقدم بهدفين من ركلتي جزاء بإهداء من الحكم خاصة الأولى، لكن بعد الظلم التحكيمي الشديد نجح الفريق المصري في العودة سريعاً في الشوط الثاني بتسجيل هدفين وأهدر بعدها عدة أهداف لينجح في هزيمة الحكم ويفشل في هزيمة نيجيريا.

التعادل رفع رصيد مصر إلى نقطتين ليظل في المركز الثالث، بينما ارتفع رصيد نيجيريا إلى 4 نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف عن الجزائر المتصدر، بينما خرجت مالي من البطولة باحتلالها المركز الأخير بلا رصيد من النقاط.

ملخص الشوط الأول

بدأت المباراة بمحاولات من كلا الفريقين على السيطرة على منطقة وسط الملعب وحصلت نيجيريا على ركنية مبكرة لم تستفد منها في ظل تماسك دفاع الفريق المصري في الدقائق الخمسة الأولى.

ونظم المنتخب المصري أول هجمة في المباراة في الدقيقة 6 بعد انطلاقة من رمضان صبحي الذي لعب بينية إلى كريم نيدفيد الذي كاد أن ينفرد لولا تدخل الدفاع النيجيري وتشتيت الكرة إلى خارج الملعب.

وضغط الفريق المصري في الدقيقة 11 وحصل على ركنيتين لم يستفد منهما بسبب تفوق الدفاع النيجيري على لاعبي مصر في الكرات العرضية ليستمر التعادل سلبي في بداية اللقاء.

وكادت مصر أن تسجل في الدقيقة 19 بعد كرة وصلت إلى كهربا على حدود منطقة الجزاء ليلعبها إلى القادم من الخلف كريم نيدفيد الذي سدد كرة أرضية تصدى لها الحارس بنجاح.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لنيجيريا معتبراً أن الكرة اصطدمت بيد رامي ربيعة في حين أن الكرة لمست ركبته ليتلقى اللاعب المصري انذاراً على اعتراضه الشديد  ويسجل في النهاية  بيتر إيتوبو من ركلة الجزاء في شباك مصر بالدقيقة 21.

ووصلت الكرة إلى كهربا في منطقة جزاء نيجيريا في الدقيقة 27 ليحاول المرور بمهارته لكنه سقط أرضاً ليطالب الحكم بركلة جزاء وسط تجاهل الحكم.

وعاد الحكم ليحتسب ركلة جزاء ثانية لمنتخب نيجيريا في الدقيقة 30 بعد ان اصطدمت الكرة هذه المرة في يد محمد هاني بالفعل لكن دون تعمد على الإطلاق، ليسجل منها اللاعب بيتر الهدف الثاني في نفس الزاوية.

وشهدت الدقيقة 43 هجمة خطيرة للفريق المصري بعد تمريرة من كهربا إلى رمضان صبحي الذي لعب كرة على الجهة اليمنى انتهت بعرضية قابلها نيدفيد برأسية إلى الوراء قبل أن يقف الحكم اللعب بداعي التسلل.

ملخص الشوط الثاني

بدأ الفريق المصري الشوط الثاني بشكل مثالي بانطلاقة من الجهة اليسرى في الدقيقة 47 انتهت بعرضية رائعة قابلها رمضان صبحي برأسية متقنة إلى شباك نيجيريا لتصبح النتيجة تقدم النسور بهدفين مقابل هدف.

ونجح الفريق المصري في العودة من جديد للمباراة بهدف التعادل في الدقيقة 51 بعد انطلاقة رائعة من الجهة اليمنى عن طريق اللاعب كريم ممدوح الذي لعب عرضية أرضية خطيرة ارتطمت بالدفاع والحارس وعانقت شباك نيجيريا.

وكاد المنتخب النيجيري أن يسجل في الدقيقة 56 بعد عرضية متقنة قابلها للاعب بيتر إيتوبو برأسية لكن الحارس مسعد عوض تصدى لها بنجاح ليبدأ هجمة مرتدة سريعة للفريق المصري.

وانطلق اللاعب كريم ممدوح من الجهة اليسرى ليراوغ الدفاع ويتقدم في منطقة الجزاء ويسدد لكن كرته ارتطمت بالشباك الخارجية لتضيع فرصة التقدم في الدقيقة 58.

واخترق كهربا من الجهة اليمنى بمهارته ليتعرض للضرب ويحصل على ركلة حرة في الدقيقة 62 من مكان أفضل من الضربة الركنية نفذها ممدوح عرضية متقنة لكن الدفاع النيجيري أبعدها.

وأهدر مصطفى فتحي البديل فرصة هدف محقق في الدقيقة 71 بعد نزوله مباشرة بعدما انطلق بسرعته من الجهة اليسرى ليتلقى تمريرة جعلته ينفرد بمرمى نيجيريا ليسدد قذيفة بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

وحصل المنتخب المصري على ركلة حرة من الجهة اليمنى المقابلة لمنطقة جزاء نيجيريا نفذها كريم ممدوح عرضية لكن مرة أخرى شتتها الدفاع النيجيري بعيداً عن مرماه في الدقيقة 82.

لمشاهدة ركلة الجزاء الأولى اضغط هنا
لمشاهدة ركلة الجزاء الثانية اضغط هنا
لمشاهدة هدف مصر الأول اضغط هنا
لمشاهدة هدف مصر الثاني اضغط هنا
ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة بالضغط هنا