تقدم نادي قادش الأسباني، كما سبق وقرر، بشكوى للاتحاد الأسباني لكرة القدم ضد ريال مدريد بعد أن قام الأخير باشراك أحد لاعبيه المعاقبين بالإيقاف في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس الأربعاء في بطولة كأس الملك.

وسيتعين على الاتحاد الكروي الأسباني اتخاذ قرار بشأن إمكانية إقصاء النادي الملكي من النسخة الحالية للبطولة.

وفاز ريال مدريد 3 / 1 على قادش على ملعب الأخير وقام بالدفع باللاعب الروسي دينيس تشيرشيف من بداية المباراة رغم أنه كان من المفترض أن يطبق عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة والموقعة عليه في الموسم الماضي عندما كان لاعبا في صفوف فياريال.

وقال نادي قادش في بيان له: "لقد تلقينا اتصالا من الاتحاد الأسباني لكرة القدم الذي قبل شكوانا وأعطى مهلة لريال مدريد لتقديم دفوعه التي يراها مناسبة .. بالإضافة إلى ذلك تم تقديم بعض التقارير التي تثبت وقوع هذه المخالفة".

وأصر نادي قادش على إظهار احترامه الشديد لريال مدريد وأنصاره وأوضح أنه لن يقوم بالإدلاء بأي تصريحات حتى يصدر قرار رسمي من لجنة المسابقات، المنوط بها الفصل في هذه القضية.

ويحظى ريال مدريد بمهلة حتى الثانية من عصر اليوم (بالتوقيت المحلي) لتقديم دفوعه التي يراها مناسبة، حيث من المقرر أن يصدر القرار النهائي في هذه القضية بعد هذا الميعاد مباشرة.

وكان من المفترض أن يلتزم اللاعب الروسي بالعقوبة الموقعة عليه مع أول مباراة له في بطولة كأس ملك أسبانيا، أمام قادش، بيد أن ريال مدريد لم يلتفت إلى هذا الأمر، حيث دفع المدير الفني للفريق رافايل بينتيز باللاعب من بداية المباراة قبل أن يستبدله مع مستهل الشوط الثاني.

وسجل تشرشيف الهدف الأول لفريقه في المباراة التي فاز بها 3 / .1

ومن المنتظر أن يصدر قرارا بإقصاء ريال مدريد من البطولة بالنظر إلى حالات أخرى مشابهة وقعت في وقت سابق.