قام مجلس إدارة الزمالك اليوم الخميس بعقد جلسة مع الشركة الإسبانية التي ستقوم بتنفيد استاد النادي الجديد في الفرع الثاني بالسادس من أكتوبر وذلك بغرض الاتفاق على الخطوط العريضة لتنفيذ المشروع.

وأقيمت الجلسة بحضور وفد ثلاثي من الشركة الإسبانية، ومن طرف الزمالك تواجد كلا من أحمد جلال إبراهيم نائب رئيس نادي الزمالك ، وأعضاء المجلس أحمد مرتضى ومصطفى سيف العماري ورحاب أبورجيله  بالإضافة إلى نبيل حراز المهندس الإستشاري.

وأفاد مراسل يالاكورة على أن مجلس النادي الأبيض استقر مع الزمالك على تقديم دراسة الجدوى للمشروع الذي سينفذ على ثلاث مراحل الأولى إستاد ثم نادي اجتماعي ثم فندق لاعبين وملاعب تدريب.

وعرضت الشركة الإسبانية التصور الخاص بها من اجل بناء الاستاد كما أوضح الزمالك مطالبه بجانب الاتفاق على ضمانات من قبل الطرفين من أجل البدء في تنفيذ المشروع خلال الفترة القادمة.

ولم يتم الإعلان من جانب الشركة الإسبانية حتى الآن قيمة المشروع في انتظار الانتهاء من دراسة الجدوى.

وتم الاتفاق بشكل مبدئي على أن تتحمل الشركة كافة التكاليف في البناء والتسويق مقابل الحصول على نسبة من الدخل لعدة سنوات يتم تحديدها بين الطرفين بعد الانتهاء من دراسة الجدوى.