برأ البرتغالي جوزية بيسيرو المدير الفني للنادي الأهلي نفسه من الإصابات التي يعاني من الأهلي في الوقت الحالي.

وكان شبح الإصابات قد ضرب النادي الأهلي خلال معسكره في دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث يعاني كل من ماليك ايفونا ، وصالح جمعة ، أحمد فتحي ، أحمد الشيخ ، حمدي زكي ، بالإضافة إلى الصاعد حسام حسن من إصابات متنوعة.

وكانت أصابع الاتهام قد أشارت إلى قوة التدريبات من جانب بيسيرو والتي تسببت في إصابات بالغة للعناصر.

ودافع بيسيرو عن نفسه من خلال تصريحات صحفية حيث قال :" لا توجد احمال بدنية زائدة ودعني اؤكد ان ايفونا مصاب منذ فترة وعاد من منتخب بلاده مصابا ثم ان الشيخ تعرض لكدمة قوية فى احد التدريبات وحمدى زكى ايضا تعرض لكدمة قوية فى مران الفريق وهو ما يعنى ان كلها اصابات ليست عضلية وانما نتيجة احتكاك يحدث فى اى مران فاين هى الاحمال الزائدة التى تعرض اللاعبين بسببها للاصابات ، هذا ليس صحيحا وكل مدرب تكون له وجهة نظر فى عمله وقيادة الفريق وعموما ( لم افتح المستشفى بعد حتى تتهمونى بالتسبب فى اصابة اللاعبين )".

وعن كونه استقر على التشكيلة التي سيخوض بها المباريات ، قال بيسيرو أن الوقت مازال مبكرا للحديث عن ثبات التشكيل نافيا أن يكون أي لاعب قد ضمن مكانه في تشكيلة الأحمر.

وتابع أن مشاركة اللاعب تعود إلى الجهد المبذول منه في الملعب وتنفيذ كل التعليمات من جانب الجهاز الفني للفريق.

وعن عودة شارة القيادة لحسام غالي قال بيسيرو :" غالى قائد بالفعل ويملك حماس كبير جدا ويلعب دوما للفوز ويحمس زملاؤه جدا داخل الملعب وهو مكسب مهم ولقد كان لى دور من خلال مناقشات فيما بيننا زيزو وسيد وانا ثم رئيس النادى حتى تقرر عودة الشارة لغالى ولم يكن يعرف ما حدث من قبل لتسحب الشارة منه لكن الاهم انها حاليا عادت اليه".