فجر عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم مفاجآة كبيرة باتهام مسئولين سابقين دون ذكر أسمهم باختلاس وسرقة مبالغ كبيرة من التي كانت مخصصة لمستحقات الحكام المصريين خلال المواسم السابقة.

وفي تصريحات لقناة "النهار رياضة" قال عصام عبد الفتاح: "أقولها بصراحة، تم اختلاس أموال الحكام من قبل، تم سرقة مبالغ كبيرة تقدر بثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف جنيهاً، وحاربنا ولا زلنا نحارب من أجل إعادة هذه الأموال".

وكان عصام عبد الفتاح قد أعلن في أكثر من مرة خلال الإعلام وفي ندوة "يالاكورة" الأخيرة عن التقدم باستقالته من منصب رئيس لجنة الحكم خلال الفترة القليلة القادمة من أجل السماح بفرصة لجيل الشباب لتولي هذا المنصب.

وأضاف عبد الفتاح قائلاً: "أنا مع الحكام قلباً وقالباً، من حقهم أن يتقاضوا مستحقاتهم في مواعيدها ولكن يجب أن يدركوا الأزمة الحالية ويعرفوا ما حدث وما يفعله الاتحاد الحالي من أجل حقوقهم".

وأكد عبد الفتاح على أن اتحاد الكرة الحالي قام بإنفاق 12 مليون جنيه من أجل تطوير وتثقيف الحكام ومنحهم مستحقاتهم وهو ما يعكس اهتمام اتحاد الكرة بالحكام على حد تعبير عبد الفتاح.

وأنهى عبد الفتاح قائلاً: "المستحقات المتبقية للحكام حالياً قيمتها 2 مليون جنيه تم صرف نصف مليون يوم الأحد، وسيتم صرف مبلغ مماثل الأحد المقبل، وسنصرف المليون المتبقية على أسبوعين أيضاً".