أوضح هاني رمزي المدير الفني الحالي لنادي إنبي عدد من الأسباب التي أدت إلى تراجع مستوى صالح جمعة لاعب الأهلي، وعدم قدرته على حجز مكان أساسي في تشكيل الأحمر.

وأشار هاني رمزي في حديثه عبر قناة TEN إلى أن صالح جمعة كان في قمة مستواه خلال دورة الألعاب الأولمبية 2012 في لندن، حيث تواجد اللاعب مع المنتخب الأولمبي المصري تحت قيادة هاني رمزي.

وقال المدير الفني السابق للفراعنة: " صالح جمعة لديه الإمكانيات الفنية والبدنية ليؤدي بشكل جيد، ونجح في إظهار إمكانياته العالية خلال دورة الألعاب الأولمبية في لندن، فكان اللاعب في قمة مستواه حينها ".

وأضاف رمزي: " مشكلة اللاعب تكمن في نقطتين، الأولى هي وجود حالة شبع كروي للاعب، خاصة أنه في السابق كان -جعان كورة- وبحاجة إلى إثبات ذاته وإظهار إمكانياته الفنية ".

مضيفاً: " خلال عامين أو ثلاثة أصبح صالح جمعة لاعب واعد وهناك منافسة كبيرة على ضمه من الأهلي والزمالك، مع خوضه لتجربة الاحتراف في البرتغال، ولكن هذه المغريات تتحكم بها شخصية اللاعب بوجه عام ".

وعن المشكلة الثانية لصالح جمعة، فقال مدرب إنبي: " أرى أن اللاعب ليس لديه القدرة على السيطرة على المغريات والشهرة من أجل تقديم أداء جيد داخل الملعب ".

وأردف: " صالح لاعب جيد وأصبح مشهور وإمكانياته المالية تحسنت، وبالتالي عليه استغلال كل هذه العوامل من أجل تقديم المزيد داخل الملعب ليصبح لاعب كبير ".

واختتم هاني رمزي حديثه قائلاً: " لاعب الأهلي خرج عن التركيز الواجب تواجده في اللاعب المحترف، وذلك بسبب السهر وبعض الأجواء الغير صالحة والتي تؤثر على ظهوره بشكل جيد بدنياً مؤخراً ".

لمشاهدة تصريحات هاني رمزي.. اضغط هنا