بات الأرجنتيني ماركوس روخو آخر المنضمين لقائمة مصابي مانشستر يونايتد الإنجليزي بعدما أصيب بخلع في الكتف خلال إحدى تدريبات الفريق.

وحسبما أكد مصدر من داخل النادي في تصريحات لجريدة (دايلي ميرور) البريطانية اليومية، فإن الدولي الأرجنتيني من المحتمل أن يغيب عن الملاعب "لعدة أسابيع" وسيحتاج لجراحة بعدما تعرض لإصابة بالغة خلال مران الفريق مساء الأربعاء.

وخرج اللاعب، صاحب الـ25 عاما، على محفة والألم يبدو على وجهه وتلقى العلاج اللازم في إحدى مستشفيات المدينة، لاسيما أنها ليست الأولى من نوعها التي يتعرض لها روخو، حيث سبق وأن ابتعد عن الملاعب نحو شهر خلال الموسم الماضي بداعي نفس الإصابة خلال دربي مانشستر أمام السيتي.

وخاض اللاعب 11 مباراة هذا الموسم مع "الشياطين الحمر"، كان آخرها الأسبوع المنصرم في دوري الأبطال أمام آيندهوفن الهولندي، وذلك منذ انتقاله من سبورتنج لشبونة البرتغالي في الموسم الماضي مقابل 16 مليون جنيه إسترليني (22 مليون يورو).