دافع فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، عن مهاجم الفريق كريم بنزيمة، المتورط في قضية ابتزاز مواطنه اللاعب ماثيو فالبوينا بفيديو إباحي، مطالبا "بحقه الكامل في البراءة طالما انه لم تتم إدانته بعد".

وقال بيريز في إشارة إلى تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس "يجب إعطاء كريم حقه في البراءة طالما أنه لم تتم إدانته. لقد ظهرت الطبيعة الطيبة لبعض الشخصيات مثل (الرئيس السابق نيكولا) ساركوزي، في الوقت الذي أفصح فيه آخرون عن نواياهم السيئة".

وواصل "لا يجب أن تتم محاكمته قبل أن يقول القضاء كلمته".

وكان رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، قد أكد أول أمس الثلاثاء أنه يجب استبعاد أي رياضي غير ملتزم من صفوف المنتخب الفرنسي، في إشارة لبنزيمة.

ويواجه بنزيمة تهمة "التورط في محاولة ابتزاز والمشاركة مع مجموعة من المجرمين" تجاه مواطنه اللاعب ماثيو فالبوينا بفيديو إباحي، حيث طالبه المبتزون بدفع مبلغ مالي كبير مقابل عدم نشرهم الفيديو.

وقرر القضاة في الوقت ذاته منع بنزيمة من التواصل مع فالبوينا ومع المتورطين في القضية، وهو ما يحول في الوقت الراهن، دون تواجد الثنائي في صفوف المنتخب الفرنسي.

وكانت جريدة "لو موند" الفرنسية قد نشرت مساء الأربعاء جزءا من شهادة بنزيمة أمام القاضية التي تتولى الإشراف على القضية منذ شهر نوفمبر المنصرم.

وقال مهاجم ريال مدريد الإسباني خلال شهادته أن "الأمر برمته شابه سوء الفهم" وأنه فقط كان يرغب في مساعدة فالبوينا.