صرح إبراهيم حسن لاعب الأهلي السابق بأن محمود طاهر يعاني من حرب يشنها عليه مجلس إدارة النادي السابق، وأنه رجل نظيف يبحث فقط عن مصلحة القلعة الحمراء.

وتشهد الفترة الحالية نشاط من جانب "جبهة انقاذ الأهلي" المعارضة لمجلس محمود طاهر.

وقال إبراهيم حسن في تصريحاته لإذاعة الشباب والرياضة :"محمود طاهر رجل شبعان ويكفي أنه غير متهم بأي شبهة فساد ونظيف اليد."

وتاب :"طاهر لم يدخل السجن ولم يدفع كفالة 2 مليون جنيه من أجل الخروج من اي قضايا، وتاريخه الأبيض كفيل بأن نثق فيه ونأتمنه على الأهلي."

وأضاف :"يكفي أن طاهر تمكن من الفوز على إبراهيم المعلم الذي حصل على دعم كامل من المجلس السابق."

واعتبر حسن أن المجلس السابق يحاول إظهار سلبيات الأهلي في الوقت الحالي من أجل تمدير طاهر :"ما يفعلوه هو الذي يظهر الأهلي بشكل سيئ أمام الناس."

وتحدث عما قام به مجالس سابقة :"إبراهيم سعيد ترك النادي وسافر من أجل الاختبار في أحد الأندية دون علم الأهلي وفي النهاية عاد وقرر صالح سليم تجديد تعاقده، كما أن هناك لاعب في عهد مجلس حسن حمدي رفض المشاركة في نهائي بطولة واستمر في الفريق ولم يتخذ أحد قرار برحيله."