يترقب الموقوفان ، السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) حسم مصيرهما ، وذلك من خلال جلسة استماع يعقدها الفيفا في غضون أسبوعين.

وتردد أن جلسة الاستماع ستعقد بين 16 و18 ديسمبر الجاري في زيوريخ ، لكن لم يتم التأكيد ، وربما يواجه بلاتر وبلاتيني عقوبة الإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

وكان بلاتر وبلاتيني قد أوقفا بشكل مؤقت لمدة 90 يوما بقرار من الغرفة القضائية للجنة القيم بالفيفا ، بعد بدء تحقيقات جنائية في سويسرا مع بلاتر في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

وضمن التحقيقات ، خضع بلاتيني للاستجواب بشأن حصوله على مبلغ ميلوني فرنك سويسري (نحو مليوني دولار) صدق على تحويله بلاتر في عام 2011 نظير عمل أنجزه بلاتيني بين عامي 1998 و2002 .

ونفى بلاتر وبلاتيني ارتكاب أي مخالفة ولكن في حالة إدانتهما من قبل هانز-يواكيم إكيرت رئيس الغرفة القضائية ، بتهمة الفساد ، سيواجهان عقوبة الايقاف مدى الحياة.

وكان لاعب المنتخب الفرنسي السابق بلاتيني 60/ عاما مرشحا بشكل كبير لخلافة بلاتر في رئاسة الفيفا.

ويرأس بلاتر 79/ عاما/ الفيفا منذ عام 1998 لكنه وعد بالرحيل عن المنصب مع انتخاب رئيس جديد في اجتماع استثنائي للجمعية العمومية (كونجرس الفيفا) في 26 شباط/فبراير 2016 ، في الوقت الذي يواجه فيه الاتحاد أزمة غير مسبوقة بسبب مزاعم وادعاءات خاصة بالفساد.