فاجئ مدرب بايرن ميونخ بيب جوارديولا الجميع بوضع فرانك ريبيري في قائمة الفريق لمباراة بروسيا مونشنجلادباخ غدا السبت، بعد غياب الجناح الفرنسي تسعة أشهر لإصابته بالتهاب في العظام.

وكان جوارديولا قد أكد في المؤتمر الصحفي أن ريبيري سيعود بالتأكيد للملاعب قبل نهاية العام وأشاد بأدائه في بداية عودته للتدريبات الجماعية.

وبعدها أعلن الموقع الرسمي لبايرن أن جوارديولا قرر بعد انتهاء ريبيري من المران الأخير ضمه لقائمة الفريق لمباراة مونشنجلادباخ.

وتأتي عودة اللاعب الفرنسي في وقت تتعدد فيه الإصابات بالنادي البافاري الذي يخوض لقاء السبت دون البرازيلي دوجلاس كوستا والهولندي آريين روبن والنمساوي ديفيد الابا.

ويعاني كوستا وروبن من مشاكل عضلية منذ مباراة دوري الابطال أمام أوليمبياكوس وغابا عن الجولة الأخيرة بالبوندسليجا.

وعاد روبن للتدريبات مع الفريق ولكنه لا يشعر أنه استعاد كامل لياقته فقرر جوارديولا عدم ضمه للقائمة.

وقال جوارديولا "لقد أخبرنا بأنه ليس في كامل لياقته".

أما بالنسبة لكوستا فهناك آمال في عودته للملاعب قبل فترة توقف الدوري الشتوية.

ويغيب الابا منذ أسبوعين لاصابته في الركبة اليمنى، لكنه لم يدخل القائمة رغم عودته للتدريبات مع الفريق.

وتضم قائمة الغيابات أيضا ماريو جوتزه وتياجو ألكانتارا وخوان برنات.

ولن يعود جوتزه الذي أصيب في الفخذ خلال تواجده مع المنتخب الألماني، إلى الملاعب قبل يناير/كانون ثان، أما ألكانتارا وبرنات فيتوقع عودتهما قبل العطلة الشتوية.