أكد قاضي لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم "لا يوجد أدنى شك" في أن اللاعب الروسي دينيس تشيريشيف تلقى اخطارا "شخصيا" بشأن ايقافه مباراة واحدة في كأس ملك إسبانيا، وذلك بعد أن دفع به ريال مدريد في ذهاب دور الـ32 من بطولة كأس ملك إسبانيا أمام قادش رغم العقوبة، ليتقرر اقصاؤه من المسابقة.

وفي نص القرار الذي نشر على الموقع الالكتروني للاتحاد الإسباني، أشار قاضي التحقيقات إلى أنه "لا يوجد أدنى شك في أن اللاعب تلقى اخطارا بصورة شخصية، رافقه نشر عقوبة ايقافه مباراة واحدة لتراكم البطاقات".

وتقرر إيقاف اللاعب مباراة واحدة بكأس ملك إسبانيا بعد تلقيه ثلاث بطاقات صفراء الموسم الماضي مع فريقه السابق فياريال، في إياب ثمن النهائي أمام ريال سوسييداد، وإياب ربع النهائي أمام خيتافي وإياب نصف النهائي أمام برشلونة.

وكان من المفترض ألا يشارك تشيريشيف في أولى مباريات فريقه الجديد ريال مدريد بالكأس، لكن رافائيل بنيتز، المدير الفني لريال مدريد دفع به أساسيا أمام مضيفه قادش في ذهاب الجولة الـ32 من كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت بفوز الميرينجي بثلاثة أهداف مقابل واحد، سجل أولاها اللاعب الروسي.

وأوضح قرار القاضي أن "الإخطار تم في الموقع الذي حدده اللاعب، فياريال".

وأضاف "لم يكن بمقدور الاتحاد القيام به، ولم ينبغي عليه فعل المزيد بهذا الخصوص، حيث إن العلاقات الداخلية والاتصالات التي ينبغي أن تحدث أو التي كان من المفترض أن تحدث بين بين اللاعب والفريق الذي كان يلعب في صفوفه وقت صدور العقوبة وريال مدريد" لا تخص الاتحاد.

كما شدد على أن "الفطرة السليمة والمنطق لا تلزم بتسليم اخطار بكل واحدة من العقوبات، التي تقدر بالمئات، لكل لاعب باليد، والحصول على ايصال تسلم".