لا يسعى المنتخب الأوليمبي عندما يواجه الليلة نظيره المالي، سوى تحقيق فوز قد يصعد به الى الدور قبل النهائي لبطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة.

وكان المنتخب الاوليمبي تعادل في مباراتين أمام الجزائر 1-1 ونيجيريا 2-2، في إطار مباريات المجموعة الثانية للبطولة.

ويسعى المنتخب الوطني لتحقيق الفوز على نظيره المالي الذي لم يجمع - برغم المستوى الطيب الذي يقدمه في البطولة - أي نقطة، مكتفيا بتذيل جدول الترتيب بصفر من النقاط.

لكن حتى في حال فوزه على المنتخب المالي، فإن أبناء حسام البدري المدير الفني للفراعنة الصغار، لا يضمنون التأهل، حيث أن تعادلا ايجابيا بثلاثة أهداف فأكثر يعني تأهل المتباريان الآخران في نفس التوقيت، نيجيريا والجزائر، واللذان يتصدران حاليا جدول المجموعة بأربعة نقاط، لذا فإن المنتخب المصري بحاجة إلى اللعب النظيف في المباراة الأخرى.

ويحتاج المنتخب المصري لفوز أحد الفريقين الجزائر أو نيجيريا، أو حتى تعادلهما سلبيا أو بهدف، لكن تعادلهما بهدفين، يلزم المنتخب المصري الفوز بثلاثة أهداف على الأقل أمام مالي.

وفي حال تأهل المنتخب المصري أولا في مجموعته فإنه يلتقي منتخب جنوب افريقيا لذي حل ثانيا بعد نهاية مباريات المجموعة الأولى، خلف السنغال صاحبة الأرض والجمهور والتي تصدرت المجموعة، حيث ستواجه المنتخب الذي يحل ثانيا في المجموعة الثانية.

ويتأهل ثلاثة منتخبات من بين الأربعة المتأهلين لقبل نهائي البطولة إلى أولمبياد ريو دي جينيرو والتي ستقام بالبرازيل صيف العام المقبل 2016.

وقال حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري أنه يثق في لاعبيه جيداً، فهم يدركون جيداً مدى صعوبة المباراة والخطوة القادمة في البطولة وأهميتها.

لكن طريق البدري ولاعبيه لن يكون مفروشا بالورود، فالفريق المنافس هو الآخر يسعى لترك بصمة في البطولة ، وعدم الخروج صفر اليدين، الأمر الي ينذر بمواجهة فنية ثقيلة لمدربي كلا الفريقين.

ويغيب عن المنتخب المصري محمد هاني الظهير الأيمن بعد اصابته بشد في الخلفية، إلا أن الجهاز الفني قرر الدفع بأسامة ابراهيم بدلا منه في المباراة.

وتقام المباراة في السابعة مساء بتوقيت القاهرة على قناة beIN sport 1.