يتطلع فريق الداخلية الى الحفاظ على صدارة الدوري الممتاز الاحد مستغلا غياب القطبين الاهلي والزمالك عن المنافسات مؤقتا وذلك عندما تفتتح مباريات المرحلة السابعة للمسابقة بلقاءه مع مضيفه غزل المحلة على استاد المحلة .

وتشهد المرحلة السابعة بالدوري المصري استمرار تأجيل مباريات عدد من الفرق على رأسها الاهلي والزمالك لتواجد لاعبي تلك الفرق ضمن صفوف منتخب مصر الاولمبي الذي كان يشارك في فعاليات كأس أمم افريقيا تحت23 عاما المؤهلة لاولمبياد " ريو دي جانيرو " 2016 بالبرازيل ، حيث تأجلت مباريات الاهلي مع المصري البورسعيدي ، والزمالك امام الاتحاد السكندري ، والاسماعيلي مع طلائع الجيش ، ووادي دجلة امام اتحاد الشرطة .

جدير بالذكر ان فريقي الاهلي والاسماعيلي استغلا تأجيل مبارياتهما واقاما معسكرات اعداد خارجية بالإمارات وتونس، اما باقي الفرق فلجأت لخوض وديات محلية خشية انخفاض مستوى اللاعبين تأثرا بتأجيل المباريات .

ويسعى فريق الداخلية المتصدر الحالي برصيد 13 نقطة الى استعادة توازنه بعد ان فقد اول نقطتين منذ بداية الدوري بالتعادل مع طلائع الجيش في المرحلة السادسة وذلك من خلال تحقيق الفوز على مضيفه غزل المحلة العائد حديثا للدوري الممتاز وصاحب المركز السابع عشر وقبل الاخير برصيد نقطتين وبفارق الاهداف عن حرس الحدود صاحب المركز الاخير بنفس عدد النقاط .

ولعب فريق الداخلية 5 مباريات فاز في اول 4 مباريات متتالية وتعادل في المباراة الاخيرة ، اما فريق المحلة فلعب 6 مباريات خسر في 4 مباريات وتعادل في اثنتين .

وحذر علاء عبد العال المدير الفني للداخلية لاعبيه من الاستهانة بفريق المحلة خاصة وانه من الفرق التي تجيد اللعب والسيطرة على ملعبها لذلك شدد على التركيز وتوخي الحذر خلال مواجهة الغد.

وفي تصريحات صحفية قال عبد العال : " فريق الداخلية يلعب هذا الموسم لاثبات ذاته من خلال المنافسة وبقوة على درع الدوري خاصة وانه يمتلك مجموعة من افضل اللاعبين الحاليين في مصر " .

واضاف : " مواجهة المحلة ليست سهلة فهو من الفرق المصرية ذات الشعبية والواسعة ويحظى بمساندة جماهيرية كبيرة وبالتالي فإن الفريق سيقاتل من اجل الفوز في لقاء الغد لذلك سنعمل على السيطرة على مجريات اللعب طوال الشوطين والمباغتة بهدف مبكر سيؤثر على سير اللقاء لصالحنا " .

في المقابل يدخل فريق المحلة بقيادة مديره الفني المؤقت احمد حسن مواجهة الداخلية بحثا عن تحقيق نتيجة ايجابية وحصد فوز يهدئ من غضب جماهيرهم التي وجهت اليهم رسائل غضب خلال المران الاخير عبر لافتات كتب عليها : " العبوا بشرف ورجولة او ارحلوا " .

ويسعى فريق المحلة لاستغلال عامل الارض في مباغتة فريق الداخلية بهدف مبكر عن طريق التمريرات القصيرة والسريعة وهو ما ظهر في تدريباتهم الاخيرة على ملعبهم باستاد المحلة .

كما يلتقي الاحد بتروجيت صاحب المركز الثالث عشر برصيد 5 نقاط مع المقاولون العرب صاحب المركز السادس عشر برصيد 3 نقاط في " لقاء الجريحين " الذي يستضيفه استاد السويس .

ويعاني فريق بتروجيت من سوء النتائج منذ انطلاق المسابقة حيث لعب 6 مباريات خسر في 3 مباريات وتعادل في اثنتين وفاز بمباراة وحيدة ، وكذلك الوضع بالنسبة للمقاولون الأسوأ حالا من الفريق البترولي حيث لعب 6 مباريات خسر في 3 مباريات وتعادل في 3 مباريات ولم يحقق اي فوز لذلك فالفوز بنقاط مباراة الغد هو امل الفريقين لاستعادة مستواهم المعهود .

الجدير بالذكر أن فريق بتروجيت بقيادة احمد حسن المدير الفني سيتوجه عقب لقاء المقاولون مباشرة لاداء مناسك العمرة املا في التخلص من حالة عدم التوفيق التي لازمت الفريق منذ انطلاق الموسم الحالي .

وفي تصريحات صحفية قال احمد حسن : " اداء لاعبي بتروجيت الحقيقي لم يظهر حتى الأن وسنلعب للفوز بمباراة المقاولون حتى تكون بداية جديدة للفريق بالدوري ".

واوضح المدير الفني للفريق البترولي ان لاعبي الفريق تعاهدوا على نسيان النتائج السلبية خلال المراحل الماضية والبدء من جديد بداية من لقاء المقاولون الذي لا بديل للفوز عنه .

اما فريق المقاولون العرب فتعد تلك المباراة هي الثانية تحت قيادة المدير الفني الجديد طارق العشري حيث تعادل الفريق في اول مبارياته بقيادة العشري امام غزل المحلة بدون اهداف .

واوضح العشري في تصريحات صحفية انه حتى الان لم يختبر قدرات لاعبي المقاولون لتوظيف كل لاعب في مكانه المناسب داخل المستطيل الاخضر مما سيزيد الفائدة التي سيقدمها دوره بجانب ادوار باقي اللاعبين .