كشف عمرو جمال مهاجم النادي الأهلي اسباب استعجاله للعودة مرة اخرى للملاعب بعد جراحة الرباط الصليبي.

وتعرض عمرو جمال لإصابة بالرباط الصليبي مطلع الموسم الماضي، ومنذ عاد من فترة التأهيل لم يظهر بالمستوى المعروف عنه.

وتحدث اللاعب في حوار لموقع ناديه الرسمي قائلا "في البداية، ربنا ما يكتب على حد اصابة الرباط الصليبي، لقد عانيت كثيرا في طريقي للعودة مرة اخرى للملاعب، اصابة صعبة للغاية".

وتابع "مستواي في نهاية الموسم الماضي لم يكن جيدا بسبب انني استعجلت العودة للملاعب من أجل ارضاء الجماهير، جاهزيتي في هذا الوقت لم تتجاوز الـ75% وهو أمر خطأ من كل النواحي حتى الطبية، كنت مهدد بتفاقم الاصابة مرة اخرى في الركبة".

وأضاف "طبيب برشلونة تحدث معي ونصحني بأن أنتظر ولا استعجل العودة، فقد قام بجراحة مرهقة وأكد لي أنني سأرتاح فور انتهاء التأهيل نظرا لكون الجراحة تمر بمراحل عديدة حتى اصبح جاهزا 100%".

وأكمل "حاليا انا اصبحت جاهزا بنسبة 100%، وهذا ظهر خلال ودية مباراة الصفاقسي الودية ومعسكر الإمارات، الموسم الماضي الاستعجال جاء من أجل إرضاء الجماهير فضلا عن كان الفريق يمر بفترة صحبة وكنت اريد التواجد، كنت مخطئ فتلك الاصابة لا تحتاج للمجازفة".

وأشار "لم يبعدني عن تلك الامور سوى مكالمة جمعتني بعبدالعزيز عبدالشافي، المكالمة وصلت لـ65 دقيقة ونصحني بأنني في تلك الفترة لا احتاج لكل هذا الكم من المجهود والجري وعودتي ستكون في الوقت المناسب، والمنافسة على مركزي ستكون عندما اصبح جاهزا وواقف على قدمي وليس بالعند".

واختتم "بيسيرو نصحنا بالالتزام وطريقة اللعب والظهور بشكل قوي، ارى ان بصماته سوف تظهر قريبا".