يختتم فريق دينامو زغرب الكرواتي مشواره في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بمواجهة ضيفه بايرن ميونيخ الألماني وسط فضائح فساد تحيط بالأخوين زدرافكو وزوران ماميتش، وخطتهما للنادي الأكبر في كرواتيا.

ويتضمن التاريخ الطويل لدينامو، الفوز بلقب الدوري في يوغسلافيا السابقة اربع مرات ولقب الدوري الكرواتي 17 مرة بجانب كأس المعارض الأوروبية في 1967، وهي النسخة القديمة من كأس الاتحاد الأوروبي، التي تسمى الدوري الأوروبي حاليا.

وفي الآونة الاخيرة، تم اعتقال زدرافكو ماميتش المدير التنفيذي لدينامو في 18 تشرين ثان/نوفمبر لاتهامه بغسل الأموال والتهرب الضريبي بقيمة لا تقل عن 78 مليون كونا (9ر10 مليون دولار).

وتم اعتقال ستة أخرين ، من بينهم ابنه ماريو ودامير فيربانوفيتش الرئيس التنفيذي للاتحاد الكرواتي لكرة القدم.

ويشتبه في تورط هؤلاء في إعداد مشروع إجرامي مشترك لاستنزاف أموال من دينامو منذ عام 2004 من خلال شركات خارجية مسجلة تحت سيطرتهم في سويسرا، الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا وهونج كونج لتجنب دفع الضرائب.

وذكرت صحف محلية أن الانتهاكات المزعومة تتعلق بخدمات وهمية في سوق انتقالات اللاعبين، من بينها صفقة انتقال ماريو ماندزوكيتش وادواردو دا سيلفا وديان لوفرين وأخرين.

وكانت السلطات قد اعتقلت ماميتش وشقيقه زوران المدير الفني للفريق وفربانوفيتش وآخرين في تموز/يوليو الماضي للاشتباه في تهرب ضريبي ورشاوي بقيمة نحو 200 مليون كونا.

وأطلق سراح زدرافكو وشقيقه زوران في منتصف تموز/يوليو بكفالة قيمتها 11 مليون كونا كرواتية .

وكثيرا ما جذب زدرافكو ماميتش 55/ عاما/ اهتمام وسائل الإعلام بسبب إدعاءات التلاعب وكذلك إساءاته اللفظية ، المبتذلة في كثير من الأحيان ، ضد منتقديه بما في ذلك الصحفيين.

أما شقيقه زوران 43/ عاما/ ، الأقل تورطا في الفضيحة ، فكان لاعبا بالمنتخب الكرواتي واحترف خلال مسيرته مع فريق دينامو زغرب كمل لعب لفرق ألمانية من بينها بوخوم وباير ليفركوزن.

ويحظى الشقيقان بنفوذ واسع في كرة القدم الكرواتية ، من حيث أعمال التسويق وانتقالات اللاعبين المحلية والخارجية.

وشكل نحو 2000 من مشجعي دينامو مجموعة تسمى "الأولاد الزرق المشاغبون"، وقاموا بمسيرة في 27 نوفمبر حاملين لافتة تناهض السيطرة على النادي، "الحرية لدينامو".

وجاءت هذه المسيرة في أعقاب اعتقال ماميتش مؤخرا، وسط آمال بأن ذلك ربما يضع حدا لسيطرته على النادي.

وقال الأولاد الزرق المشاغبون "منذ خضوع قادة دينامو لتحقيقات متعددة في أكبر سرقة في تاريخ الرياضة الكرواتية، سنستمر لكل يوم اضافي سيبقوه في مناصبهم في دينامو، وزارة الرياضة مسؤولة بما أن لديها الصلاحية لاستئصال السرطان من نادينا".

ويتهم المنتقدون الأخوين ماميتش بالتخطيط لسيطرة دينامو على كرة القدم في كرواتيا، حيث نجحا في قيادة الفريق لحصد لقب الدوري عشر مرات متتالية، بجانب ضخ أموال طائلة في خزينة النادي من جراء بيع لاعبين لفرق خارجية.

وبدأ يتضح مدى تأثير هذه الفضائح على خطط الخصخصة التي أعلن عنها النادي في وقت سابق من العام الجاري، للتحول من منظمة غير هادفة للربح.

وقال رئيس النادي ميركو باريسيتش الاسبوع الماضي أن الخبراء المثمنون قدروا قيمة النادي بنحو 30 مليون يورو (6ر32 مليون دولار).

وأضاف "كل ما يحدث مع زدرافكو لم يؤثر على السعر، اجراءات الخصخصة بدأت قبل وقت طويل من حدوث ذلك".

وتلقى دينامو صفعة أخرى في 21 من الشهر الماضي بعد فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عقوبة الإيقاف لأربعة أعوام على لاعب وسط الفريق اريان اديمي بسبب تورطه في تعاطي المنشطات.

ورغم كونه بطلا لكرواتيا لعشرة أعوام على التوالي، فإن الأمور لا تسير بشكل جيد في دوري أبطال أوروبا حيث يتذيل الفريق ترتيب المجموعة السادسة خلف بايرن واولمبياكوس وارسنال، دون أن يكون لديه فرصة حتى لاحتلال المركز الثالث الذي ينقل صاحبه للمشاركة في الدوري الأوروبي.