يرغب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، المتهم بالضلوع في ابتزاز مفترض بفيديو إباحي تعرض له زميله في منتخب (الديوك) ماتيو فالبوينا، في مواجهة مع الأخير.

وقال ألين ياكوبوفيتش، أحد محاميي هداف ريال مدريد الإسباني، اليوم الثلاثاء لصحيفة (لو باريزيان) إنه قد تقدم بالفعل بطلب كي يمثل اللاعبان معا.

وأمام قاضية التحقيقات التي تتولى القضية شهر من أجل إصدار قرار بشأنها، لكن تنظيم هذا اللقاء -في حالة الموافقة عليه- قد تستغرق وقتا أطول.

وفي حالة رفض الطلب، تؤكد (لو باريزيان) أن فريق الدفاع عن اللاعب قد يلجأ إلى محكمة الاستئناف.

وبانتظار قرار القاضية، لا يزال اللاعب أيضا في حالة ترقب إزاء قرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الذي قد يتخذ بعد غد الخميس قرارا بإيقافه دوليا بصورة مؤقتة.

وظهر الدولي الفرنسي، أكثر اللاعبين تسجيلا لمنتخب (الديوك) في الجيل الحالي، في مقابلة أول أمس الأحد مع محطة (تي إف 1) أشار فيها إلى أن وضعه "صعب"، لكنه أعرب عن أن "هدفه" ورغبته يتمثلان في العودة لارتداء قميص المنتخب في بطولة الأمم الأوروبية 2016 ، إلى جانب فالبوينا.

وأوضح بنزيمة كذلك في مناسبة أخرى أن اتهامه يعزى "إلى سوء فهم كبير".

ونشرت صحيفة (لوموند) مقتطفات من أقوال بنزيمة في قصر فرساي أمام العدالة يوم الخامس من نوفمبر/تشرين ثان الماضي: "أعتقد أن الأمر برمته سوء تفاهم كبير. في البداية، فقط كنت أريده (فالبوينا) أن يكون على دراية بالأمر وأساعده، لأنهم سبق وفعلوا معي أمرا مشابها. المسألة تتعلق بزميل لي في منتخب فرنسا، إنه صديق".