نفى صالح جمعة لاعب وسط النادي الأهلي ومنتخب مصر الأولمبي ما تردد بشأن "هروبه" من السفر الي السنغال للمشاركة مع المنتخب الأولمبي في تصفيات اولمبياد ريو دي جانيرو.
 
ولم يسافر جمعة مع الفريق للسنغال بسبب تعرضه للإصابة قبل ساعات من سفر البعثة.

وفشل منتخب مصر في التأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو بعد الاخفاق في بطولة افريقيا تحت 23 عام.

وصرح جمعة للصحفيين في حضور مراسل "يالاكورة" قائلا "لم اهرب من منتخب مصر كما اشاع البعض، والدليل فترة علاجي خلال معسكر الأهلي الاخير بالامارات وعدم مشاركتي في المباريات".

وتابع "الهروب هو اتهام جديد اتعرض له مؤخرا، انا كلاعب لا يمكن ان افعل ذلك ابدا".

وأضاف "تحدثوا عن واقعة السهر في شرم الشيخ، حصلنا على اذن بثلاث ساعات جولة حرة انا ورمضان وكهربا، جلسنا في احد المقاهي امام الجميع، لم يكن هناك اي شيء خارج عن النص ولم نخرج من المعسكر دون اذن".

وأكمل "لا يمكن ان اغامر بمستقبلي واسمي، وايضا لا يمكن ان اغامر بإسم النادي الذي العب له ومنتخب بلدي".

وعن فشل المنتخب في التأهل للأولمبياد تحدث جمعة قائلا "ما حدث صدمة بالنسبة لي، امر لا يصدق، كل الظروف كانت مهيئة للنجاح والتأهل".

وأكد "المدير الاداري كان يصطحب معه مصروف جيب الرحلة كاملة، فكان هناك ثقة بأننا سوف نبقى لليوم الاخير في البطولة والتأهل للأولمبياد".

واختتم "فرصة لا تتكرر، لا امانع عقاب اللاعبين لكن يجب ان لا يتم ذبحهم، الجميع كان يحلم بالتأهل".