أكد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري أن قرار عودة الجماهير إلى ملاعب المباريات المصرية لن يصدر عن وزارته أو وزارة الداخلية.

وأشار عبد العزيز في تصريحات عبر قناة الحياة، إلى أن قرار عودة الجماهير سيكون بموافقة جماعية من جميع الوزراء خلال أحد اجتماعات الحكومة المصرية.

وقال وزير الرياضة المصري: " قرار عودة الجماهير ليس في أيدينا أو في يد وزارة الداخلية، ولكن المطلوب مننا تقديم دراسة وافية بالمقترحات لتقدم لمجلس الوزراء المصري ".

وأضاف: " سيتم خلال أحد اجتماعات مجلس الوزراء دراسة المقترحات ليقرر مجتمعاً في وجود جميع الوزراء موعد عودة الجماهير وكيفية حدوث ذلك والملاعب التي بإمكانها استضافة المباريات في وجود الجماهير ".

واختتم خالد عبد العزيز تصريحاته قائلاً: " القرار يجب أن تشارك فيه وزارات الداخلية والرياضة والثقافة والخارجية والدفاع والثقافة، لأن الأمر له أبعاد أخرى بخلاف الرياضية ".

الجدير بالذكر أن وزير الرياضة المصري سبق له الاجتماع مع رؤساء الأندية الجماهيرية ليخرج قرار بعدها بعودة الجماهير منتصف شهر ديسمبر الجاري.