اعتذر نادر السيد حارس مرمى المنتخب المصري وناديا الأهلي والزمالك السابق عن التصريحات التي أدلى بها من قبل بشأن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للقلعة الحمراء.

وأشار السيد في تصريحات عبر قناة النهار رياضة، إلى أنه لم يكن مقصده من التصريحات السابقة التجريح في شخص جوزيه، مشدداً على أنه تحدث عنه كمدير فني فقط.

وقال حارس مصر السابق: " حديثي السابق عن جوزيه كان يخصه كمدير فني فقط وليس بصفته الشخصية، فليس لدي أو غيري الحق في التجريح في أي فرد بصورة شخصية ".

مضيفاً: " أعتذار إذا كان حديثي عن جوزيه قاسياً، فأؤكد على أنني لم أتطرق للحديث عن شخصه نهائياً لكن حديثي كان عنه كمدرب وأثناء تواجده في الملعب فقط ".

وكان نادر السيد قد وصف جوزيه من قبل بأنه -قليل الأدب- قبل أن يرد على الأمر عدد من لاعبي الأهلي عبر يالاكورة، ليظهر بعدها البرتغالي في تصريحات تليفزيونية للرد على الحارس السابق.

واختتم نادر السيد تصريحاته قائلاً: " لا ألوم على جوزيه تصرفاته معي في الأهلي، ولكنني ألوم أحمد ناجي مدرب الحراس حينها لأنه كان المسؤول عن اختيارات حراس المرمى ".