أرسلت إدارة النادي الأهلي خطابا لكل من وزير الرياضة خالد عبد العزيز، وهشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية من أجل إخطارهما بقرار النادي بعدم إقامة أي مباراة للفرق الجماعية على ملاعب وصالات النادي.

وقرر النادي الأهلي عدم إقامة أي مباراة داخل النادي حتي يتم حسم أمر تأمين المباريات بواسطة وزارة الداخلية وعودة الجماهير للمدرجات.

وأكد النادي أنه على كل فرد أن يتحمل مسؤوليته وذلك بعدما قامت الاتحادات الرياضية وتحديدا اليد والسلة باتخاذ قرار بعودة الجماهير مع ترك مسألة الموافقات الأمنية تحت مسؤولية إدارات الأندية، وبعد ذلك رفضت الجهات الأمنية الموافقة على عودة الجماهير من جديد.

وأوضح الأهلي في خطابه أن لنادى ليس لديه الإمكانات لتأمين الفرق والحكام والجماهير سواء داخل أو خارج الصالات المغلقة ولا يستطيع تحمل هذه المسؤولية فى ظل عدم موافقة الأمن على إقامة المباريات بحضور الجماهير.

وناشد النادى الأهلى فى خطابه كلاً من المهندس خالد عبد العزيز والمهندس هشام حطب التدخل الفوري لحسم هذا الأمر حفاظاً على المسيرة الرياضية فى الملاعب المختلفة.