هي المشاركة الأولى للنادي الأهلي في كأس العالم للأندية، بل أنها أول مباراة يخوضها فريق مصري في البطولة العالمية، والتي ألتقى خلالها مع اتحاد جدة السعودي يوم 11 ديسمبر لعام 2005، أي قبل 10 سنوات بالتمام.

يالاكورة حاور عدد من لاعبي النادي الأهلي الذين تواجدوا في المشاركة الأولى للقلعة الحمراء بكأس العالم للأندية، وكان من بينهم وائل رياض "شيتوس" لاعب الفريق السابق، الذي سرد عدد من الذكريات الخاصة بالفريق في المسابقة.

نفخة إعلامية

وقال شيتوس في تصريحاته ليالاكورة :"الإعلام في 2005 كان يصدر صورة للجمهور بأن الأهلي ذاهب إلى كأس العالم من أجل الحصول على البطولة بعد تحقيق البطولة الإفريقية والإداء المميز من الفريق، وما قيل في الإعلام جعل الحمل كبير على لاعبي الفريق."

وتابع :"وصل شعور لمانويل جوزيه بأن الضغوط أصبحت كبيرة على الفريق، فكان دائما ما يحاول تهدئة اللاعبين ويؤكد لهم أن كأس العالم للأندية بطولة تكريمية بعد الحصول على بطولة دوري أبطال إفريقيا، لكن (النفخة) الإعلامية أثرت بالسلب على اللاعبين، وجوزيه توقع هذا الأمر لكننا تداركنا ذلك في البطولة التالية."

وتحدث عن مواجهة اتحاد جدة في المباراة الأولى :"تصورنا أن مواجهة اتحاد جدة سهلة واننا سنمر من المباراة من أجل الوصول لنصف نهائي البطولة."

وأضاف :"بعد الخسارة أدركنا أننا خرجنا من البطولة وأصبح كل أملنا هو أن نحفظ ماء الوجه ولا نخرج من البطولة بالحصول على المركز السادس ونحاول تحقيق الفوز في المباراة الأخيرة."

اكتمال الثلاثية

تحدث شيتوس عن المشاركة في بطولة كأس العالم والتنظيم الجيد هناك :"الإحساس مختلف تماما عن لعب أي بطولة، فالبطولة التي تنظيم من الاتحاد الدولي لا تضاهي أي بطولة أخرى."

واستطرد "هناك 3 أشياء أقولها دائما، وهي أن من لم يلعب للأهلي في مصر لم يلعب كرة، ومن لم يلعب في بطولة كأس العالم للمنتخبات بمتخلف المراحل السنية لم يلعب كرة، ومن لم يلعب في كأس العالم للأندية لم يلعب كرة."

وتابع :"من لم يشارك في بطولة تنظيم مباشر من الاتحاد الدولي لم يري كيف يكون التنظيم المثالي واحترام اللاعبين وكل شيء يظهر كما يجب أن يكون، لذلك عندما يتحدث كابتن مجدي عبد الغني عن هدفه فهو محق لأنه أحرز هدف في بطولة نحلم بالوصول لها فقط."

دور جوزيه

تحدث عن الدور الذي قام به المدير الفني البرتغالي مع اللاعبين خلال البطولة :"كان دائما ما يحاول أن يرفع الضغط عن اللاعبين، واللاعب المصري عندما يلعب بدون الشعور بالضغط يؤدي بشكل جيد."

وأضاف :"أنا لا أتذكر شيء عن مباراة اتحاد جدة باعتبار أن البطولة مر عليها 10 سنوات، الإحساس الوحيد الذي لن أنساه في حياتي هو مباراة الصفاقسي في 2006 عندما حققنا بطولة دوري أبطال أفريقيا."

وواصل :"اتذكر موقف مع مانويل جوزيه بعد الشوط الأول من أوكلاند سيتي في بطولة 2006، حيث انتهي الشوط الأول بدون أهداف ثم عنف اللاعبين بشدة وقال لنا (صدقوا بقى انكم في كأس العالم) ثم قام بعد ذلك فلافيو بتسجيل الهدف الأول بعد 6 دقائق من بداية الشوط الثاني وقام أبو تريكة بإحراز الهدف الثاني."

واستطرد :"عندما أتي الهدف وقف جوزيه على الخط وقال لنا قلت لكم يجب أن تصدقوا أنفسكم."

اللاعب الأفضل

وانتقل للحديث عن افضل  لاعب في بطولة 2005 :"لا اتذكر بطولة 2005 إطلاقا ولا أحاول أن استعيدها بذاكرتي، لكن في 2006 باعتبار أننا حصلنا على المركز الثالث كان أبو تريكة الأفضل."

وأضاف :"تريكة في هذه البطولة كان يستحق أن يكون من أفضل 3 لاعبين لكن في النهاية دخل رونالدينيو بدلا منها لأسباب تسويقية."