أكد أحمد حسام "ميدو" المدير الفني للنادي الإسماعيلي أن هناك فروق مادية كبيرة بين الدراويش والأهلي والزمالك لكن ما ساعدهم على عدم الانهيار هي هدية من ربنا، مشيرا الي أن محمود عبدالرازق "شيكابالا" لم يصل لـ50% من قوته.

وصرح ميدو لقناة "صدى البلد" "من الصعب عندما تستغني عن نجومك ان تستمر ولا تنهار، الاسماعيلي لديه جماهير رائعة، ارى ان جماهير الاسماعيلي والمصري مرتبطة بأنديتها اكثر من جماهير الاهلي والزمالك".

وتابع "اي نادي كان ممكن ان ينهار بسبب رحيل النجوم وقلة الموارد المالية، لكن هناك هدية من ربنا تمتع بها الاسماعيلي وهي الاكاديمية والعين الخبيرة التي تكتشف النجوم".

وأضاف "أعلم أن تجربة الاسماعيلي صعبة وهناك من فشل قبلي لكن لدي ثقة في نفسي بأنني سوف استطيع ان ابني فريقا للإسماعيلي قوي ينافس على البطولات".

وأشار "استقالتي كانت بسبب الضغوط من بعض الجماهير على الفريق، هؤلاء اللاعبين اذا تم وضعهم تحت ضغط الفوز كل اسبوع من أجل التتويج بالبطولة لن ينجحوا، يجب ان يلعبوا دون اي ضغوط".

وأكمل "واستعين هنا بتجربة الزمالك في 2011 عندما جاء جوزيه وكان حسام حسن المدير الفني للزمالك وقتها، قام البرتغالي باستغلال الاعلام في حربه النفسية على الزمالك وصدر كل الضغوطات للفريق الابيض من خلال تصريحاته".

واكد "لا اريد ان يقع فريقي تحت الضغوط، وكنا نحتاج لمعسكر تونس، هناك شكل مختلف للعديد من لاعبي الاسماعيلي سوف تظهر في الدوري المرحلة المقبلة".

وعن عفروتو اجاب "لاعب من أسرع لاعبي الدوري المصري، قمت بتغيير مركزه، الان هو مهاجم صريح وهكذا تم تجربته في المعسكر، لو حدث ونجح في هذا المركز سوف يكون فريدا من نوعه، وهدفه في الاتحاد السكندري جاء بعد تعليمات نفذها اللاعب عندما تحدث معي".

وتحدث ميدو عن تصريح استفزه واستغله بشكل سليم عندما كان مدربا لنادي الزمالك في مباراة أمام القناة في الدوري.

وقال ميدو "مدرب القناة قبل المباراة صرح بأن الزمالك فريق عادي، طلبت من ادارة الفندق بأن تقوم بتكبير التصريح، استعنت به في المحاضرة الرئيسية التي كانت لدقيقة واحدة اعلنت فيها التشكيل وطالبتهم بالرد على هذا، فزنا 4-0 وكان ممكن نفوز اكثر".