طالب النادي الأهلي اتحاد الكرة بإعادة النظر في بعض بنود لائحة شئون اللاعبين، معتبرا أنها جاءت متناقضة ولا تعكس العمل الإحترافي.

وقال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي أن البند الذي يعطي الأحقية لأي لاعب في فسخ تعاقده مع ناديه حال عدم مشاركته في المباريات بنسبة 10% على الأقل من المباريات الرسمية أمر صحيح 100%، وذلك حتي لاتحتكر بعض الأندية اللاعبين، ويكون للاعب الذي لايشارك في المباريات الرسمية فرصة للبحث عن مستقبله في ناد آخر.

وتابع "لكن الجزء الثاني من هذا البند في اللائحة، الذي يتعلق بحصول هذا اللاعب على قيمة عقده كاملة، غير منطقي وظالم للأندية".

وفسر "اتحاد الكرة ذاته خصص في عقوده نسبة من القيمة المالية لعقد اللاعب نظير المشاركة " 25 % "، حتى يتم التفرقة بين اللاعب الذي يجتهد ويشارك وآخر لايشارك".

وواصل "هذا البند يناقض لوائح إتحاد الكرة، لأن الذي لايشارك وفقاً لهذا البند المشار إليه يحصل علي قيمة عقده بالكامل، والذي يشارك يحصل عليها بنسبة وفقاً لعدد المباريات التي خاضها مع الفريق".

وأوضح "إذا كان هناك لاعب يشارك في 50% من مباريات فريقه تجده يحصل على نصف القيمة المالية المخصصة للمشاركة في المباريات، في المقابل وفقاً للبند الجديد في لائحة شئون اللاعبين يحصل اللاعب الذي شارك في أقل من 10% علي قيمة عقده كاملة"، معلقا "هذا يعكس قمة التناقض".

وتابع "لابد من إعادة النظر في هذا الأمر".

وواصل "بخصوص اللاعبين الذين قامت الأندية بفسخ عقودها معهم بعد التعاقد، فهذا الأمر جاء وفقاً للائحة إتحاد الكرة"، مضيفا "إذا كان هناك خطأ، فسوف يتحمله من وضع هذا البند في لوائح إتحاد الكرة، والذي من المفترض أن تكون لوائحه متفقة ومتسقة مع لوائح الإتحاد الدولي".

وختم "لا أوجه الانتقادات لاتحاد الكرة، لكن أطالب أن تكون هناك دراسة كافية قبل إتخاذ مثل هذه القرارات، حتى لايتم التراجع فيها مستقبلاً مع حدوث أول مشكلة مترتبة عليها".