يرى حمادة المصري عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم والمشرف العام على المنتخب الأوليمبي أن الظلم التحكيمي كان من أهم أسباب اخفاق مصر في بطولة امم افريقيا تحت 23 عاما.

وودع المنتخب المصري البطولة من دورها الأول ليضبع معها حلم الصعود إلى الأوليمبياد.

وشدد المصري من خلال تقريره الرسمي الذي تقدم به لمجلس إدارة اتحاد الكرة أن كل أفراد البعثة التزموا السلوك الجيد ولم يخرج أي أحد على النص.

وأضاف أن من وجهة نظره أن غياب عامل التوفيق وراء الخروج المبكر بالإضافة إلى غياب  مبدأ تكافؤ الفرص في نظام البطولة من قبل الكاف فضلا عن الظلم التحكيمي كان من اهم اسباب تعثر الفريق بالإضافة الي شعور بعض اللاعبين بالاطمئنان الزائد بسهولة الحصول علي البطولة.