تسبب التصميم الجديد لقميص نادي الزمالك في أزمة بسبب اعتراض اعضاء مجلس الادارة والجهاز الفني على التصميم.

وحصلت شركة "ماكرون" للملابس على حقوق توريد ملابس نادي الزمالك في الفترة القادمة بعد انتهاء التعاقد مع شركة "اديداس".

وتداولت جماهير الزمالك عبر مواقع التواصل الاجتماعي التصميم الخاص بالقميص الذي سوف يرتديه الفريق بداية من مباراة حرس الحدود الخميس المقبل في الجولة الـ8 للدوري المصري.

وأفاد مراسل "يالاكورة" بأن خالد رفعت مدير التسويق هو الذي اتفق مع الشركة المصممة الجديدة لقميص الزمالك على الزي والشكل الجديد.

وصرح مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك لـ"يالاكورة" رفض الكشف عن إسمه أن المجلس لم يكن على علم بتفاصيل التصميم والشكل الجديد الخاص بالدفعة التي تسلمها النادي، وأكد على أن المجلس يرى أن التصميم لا يناسب نادي الزمالك.

وأكد المصدر في تصريحاته على أن الشركة الايطالية وعدت المجلس بتغيير التصميم والذي سيكون مفاجأه للجماهير بعد 4 مباريات من مواجهة حرس الحدود اي في يناير المقبل.

وينتظر حاليا مجلس الزمالك وصول التصميم الجديد للقميص من أجل اعتماده وتنفيذه على أن يتم ارتداء القمصان الحالية التي قامت "ماكرون" بتوريدها للزمالك بشكل مؤقت بداية من مباراة حرس الحدود.

وقامت الصفحة الرسمية لنادي الزمالك على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بنشر القميص "المؤقت" الذي سوف يرتديه الفريق بداية من لقاء حرس الحدود لحين استلام الدفعة الجديدة والنهائية من القمصان.

المسؤول عن الملف يرد

ومن جانبه تواصل "يالاكورة" مع خالد رفعت مدير التسويق في نادي الزمالك والذي قام بتفسير الجدل الدائر حول القميص الجديد لفريق الكرة.

وقال رفعت المسؤول عن ملف الزي الجديد أن سبب الجدل الدائر حول القميص هو الصورة "غير الجيدة" التي انتشرت للقميص على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف "كما أن القميص ليس عليه شعار الزمالك، علينا الانتظار عندما يرتديه اللاعبين".

وتابع "كما أن هذا القميص ليس النهائي، انما هو قميص مؤقت، واحب ان اوضح أن هذا القميص لن يتم استخدامه تجاريا أي أنه لن يطرح للبيع".

واختتتم "أنه من أفضل الخامات في اوروبا لكن الصورة المنتشرة لا تظهر ذلك، سوف نحصل على التي شيرت رسمي قريبا".