أكد مارسيلو جاياردو، المدير الفني لفريق ريفر بليت الأرجنتيني، عقب تأهل فريقه للمباراة النهائية لمونديال الأندية عقب فوزه الخميس أمام سانفريس هيروشيما الياباني بهدف نظيف، أن "القادم أفضل بكثير".

وسيلتقي بطل أمريكا الجنوبية في المباراة النهائية التي ستقام يوم الأحد المقبل، مع الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى التي ستجمع غدا الخميس بين برشلونة الإسباني، بطل أوروبا، وجوانجزو إيفرجراند الصيني، بطل آسيا.

وعلق على هذه المباراة "كان علينا أن نخطف الفوز في هذه المباراة، التي لم تكن سهلة على الإطلاق. لعبنا أمام فريق ياباني جيد يتميز بأفضلية نسق المباريات ونحن سعداء لتواجدنا في النهائي".
وواصل جاياردو تصريحاته، في الوقت الذي اعترف فيه بكونهم الفريق الأوفر حظا في مباراة اليوم "كانت مباراة صعبة، كما كنا نتوقع، وكنا نعلم أننا سنواجه فريق منظم للغاية".

وأشار المدرب، البالغ من العمر 39 عاما، إلى أن تغييراته في الشوط الثاني كانت تهدف "للسيطرة أكثر على الكرة ولعب تمريرات بينية وسط دفاعات أصحاب الأرض وفرض مزيد من الحيوية على أداء الفريق".

وعلى الجانب الآخر، أكد هاجيمي مورياسو، المدير الفني لسانفريس هيروشيما، أنه "من الصعب عليهم تقبل هذه النتيجة" لأنهم كانت لديهم "الفرصة للفوز بالمباراة".
وقال في ذات الصدد "هم الفريق الأكثر قوة الذي واجهناه في البطولة وفقا للحسابات الفنية والتاريخية"، حيث لعب الفريق الياباني في الدور الأول أمام أوكلاند سيتي وفي دور الثمانية أمام مازيمبي الكونغولي.

وأضاف "الفريق يتمتع بسرعة ومهارة وقوة كبيرة على الجانب التكتيكي، وعلى الرغم من هذا، كنا خصما قويا لهم وكدنا نفز بالمباراة، وكل شيء كان يسير وفق لما هو مخطط له حتى جاء الهدف. إذا كنا تمكنا من التسجيل أولا لتغيرت النتيجة".

وتأهل الفريق الأرجنتيني للمباراة النهائية بعدما فاز اليوم الأربعاء على سانفريس هيروشيما الياباني بهدف نظيف أحرزه لوكاس ألاريو في الدقيقة 72 من عمر المباراة، حيث سيواجه الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى غدا الخميس بين برشلونة الإسباني، بطل أوروبا، وجوانجزو إيفرجراند الصيني، بطل آسيا يوم الأحد المقبل.