مصير جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) معلق في ميزان الساعة، حيث بدأت جلسة الاستماع اليوم الخميس امام لجنة القيم بالفيفا، وسط توقعات بأن يتمسك العجوز السويسري ببراءته.

وينتظر بلاتر والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الذي من المقرر أن تنظر قضيته غدا الجمعة، الحكم النهائي فيا يتعلق بالأموال "محل اشتباه" بقيمة مليوني دولار والتي حصل عليها بلاتيني في 2011 مقابل أعمال قام بها للفيفا بين عامي 1998 و.2002

وتم إيقاف الرجلين لمدة 90 يوما من قبل الفيفا في 8 اكتوبر الماضي، لكنهما يصران على براءتهما، وفي الوقت الذي اعترفا فيه بعدم وجود عقود مكتوبة بينهما لكن أكدا توصلهما لاتفاق شفهي بشأن هذه الأموال.

ويواجه بلاتر وبلاتيني إمكانية الإيقاف مدى الحياة إذا أدانتهما الغرفة القضائية بلجنة القيم بالفيفا برئاسة القاضي الألماني هانز يواخيم ايكرت، ومن المتوقع أن يصدر الحكم يوم الاثنين المقبل.

ومن ناحية أخرى حصل بلاتر، الذي من المقرر أن يتنحى عن رئاسة الفيفا خلال الكونجرس الاستثنائي في 26 فبراير المقبل، على لقب رجل العام في سويسرا من قبل صحيفة "دي فيلتفوتشه" السويسرية المحافظة اليوم الخميس.

وأشادت الصحيفة "بالعمل المذهل للرجل الاستثنائي السويسري الذي يجوب أنحاء العالم مرة بصفته مبعوثا خاصا وأخرى بصفته عامل إغاثة".