صرح ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم، أن ما قامت به الجماهير لا يمكن أن يتم منعه بتوقيع عقوبات على الأهلي، موضحا أن تأجيل مواجهة الأحمر أمام سموحة كان سيتبعه إلغاء الدوري.

وقامت مجموعات من الجماهير بمحاصرة فندق إقامة الأهلي وتسبب الأمر في تأخير بداية مباراة الفريق في الجولة الثامنة من الدوري الممتاز.

وقال سويلم في تصريحاته لقناة "الحياة" الفضائية :"مستحيل أن يكون هذا جمهور لكرة القدم، لا أرى مبرر لما قاموا به اليوم، وتلك الفعلة ستؤدي إلى العودة لنقطة الصفر في مسألة عودة الجماهير للملاعب."

وتابع :"اتحاد الكرة والأندية يقاتلون من أجل عودة الجماهير وهناك اتصالات دائمة مع وزير الرياضة ووزير الداخلية من أجل الحصول على موافقة الأمن لعودة الجماهير."

وأضاف :"لا أعرف ماذا نفعل لإيقاف هؤلاء من ارتكاب تلك الأخطاء، بالطبع لن يكون الحل في توقيع عقوبات على الأهلي، لكن ذلك لم يتسبب في إيقافهم، والأهلي لم يرتكب أي خطأ."

واستطرد :"اصرارنا على إقامة المباراة أتي كي لا نجعلهم يتصوروا بأن هدفهم قد تحقق، وإذا كان اللقاء قد تأجل كان سيتبعه إلغاء الدوري وعدم استكماله."

وتم تأجيل المباراة من موعده المحدد سابقا وهو الثامنة إلا الربع لتقام في التاسعة والربع.