أكد اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام أنه تم التعامل بحكمة وضبط نفس مع أزمة جماهير الاهلي وفندق اقامة الفريق قبل انطلاق مباراة سموحة.

وحاصر عدد من جماهير الأهلي محيط فندق اقامة الفريق مما ادي الي منع وصول حافلة الفريق في موعدها لملعب بتروسبورت.

 واضطر اللاعبون لمغادرة الفندق في سيارات خاصة واحتجاز حسام غالي وشريف اكرامي والجهاز الفني بالفندق لفترة وكانوا اخر من تواجد في الملعب.

وبعد مشاورات بين مسؤولي الاهلي وسموحة وطاقم الحكام واتحاد الكرة تقرر اقامة المباراة في العاشرة الا ربع بعد وصول لاعبي الأهلي للملعب.

وصرح مساعد وزير الداخلية لقناة النيل للرياضة قائلا "كان يجب ان نتعامل بحكمة وضبط نفس حتى لا نصدر رسالة بأن هناك ازمة كبيرة، وتم في النهاية بتحرير محضر رسمي في قسم الشرطة بكل التفاصيل خاصة وان هناك كاميرات قامت بتصوير ما حدث".

واضاف "الازمة كانت بين الجماهير وادارة النادي لهذا تم التفاوض بينهم في وجود قيادات من الداخلية حتى انتهى الامر".

واختتم "هناك امور سوف يتم وضعها في الاعتبار حتى لا يتكرر هذا الموقف في الفترة القادمة".