كشف باسم مرسي مهاجم نادي الزمالك عن المباراة التي أجبرته على البكاء وعن المواقف الصعبة التي واجهته ورفاقه.

وحل باسم مرسي ضيفا على موقع يالاكورة حيث تم تكريمه بعد حصوله على جائزة أفضل لاعب في مصر في الاستفتاء الذي نظمه الموقع.

وشارك في هذا الاستفتاء كل مدربي الدوري ، ونافس مرسي عدد من لاعبي الدوري المصري في الموسم الماضي.

وكشف مرسي خلال الندوة التي جرت في مقر الموقع عن المباراة التي بكى فيها.

وأضاف قائلا :" عادة لا أبكي ، لكن مباراة النجم الساحلي في اياب الدور قبل النهائي في الكونفيدرالية اجبرتني على البكاء".

وكان الزمالك قد تلقى خسارة كبيرة 5-1 في مباراة الذهاب في تونس وكان الأبيض مطالبا بالفوز بأربعة أهداف دون رد من اجل الصعود.

والتقطت عدسات الكاميرات مرسي وهو يوجه رسالة للاعبي النجم في تونس مؤكدا لهم أنه مازال هناك مباراة عودة في القاهرة.

وعن هذا قال مرسي :" كنت متأكد وكل زملائي على قدرتنا على التعويض في القاهرة لذلك وجهت إليهم هذه الرسالة".

وأكمل :" سجلنا ثلاثة أهداف وكنا قاب قوسين أو ادني من الصعود لكن ذلك لم يحدث".

وواصل :" بعد هذه المباراة بكيت لأنه كان حلمنا أن نصل إلى المباراة النهائية ونفوز بالبطولة ونسعد الجماهير".

وتابع :" طوال مشوارنا في هذه البطولة كانت الأمور صعبة ، حدثنا لنا مواقف لما نأكل فيها وأثناء السفر كنا ننام على أرضيات المطارات  والأرصفة ، تحملنا كل شيء من أجل الفوز بالبطولة لكن ذلك لم يحدث".

واختتم :" بكيت لعدم تحقق الحلم"