حقق طفل لبناني يتيم يبلغ من العمر ثلاثة أعوام حلمه برؤية مثله الأعلى كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد اليوم الجمعة.

واستقبل رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز الطفل حيدر الذي أصبح يتيما بعد الهجوم المزدوج الذي وقع في بيروت في نوفمبر/تشرين ثان الماضي، في ملعب سانتياجو برنابيو.

والتقطت صورا في الملعب للطفل الذي فقد والده ووالدته في الهجوم وأصيب خلاله، بقميص ريال مدريد.

وعانق الطفل الذي تلقى دعوة من ريال مدريد لزيارة النادي الملكي، كريستيانو عند رؤيته وقام بعدها بزيارة الملعب.

وسيتمكن حيدر من تحقيق حلم آخر يوم الأحد المقبل عندما يحضر مباراة ريال مدريد أمام رايو فايكانو في الليجا.