كشف تقرير تم إعداده بتكليف من الاتحاد التشيلي لكرة القدم وجود مخالفات في تنظيم بطولة كوبا أمريكا التي أقيمت الصيف الماضي وتوج بها منتخب البلد المضيف، واختفاء 4.5 مليون دولار.

ووفقا لما أفادت به وسائل الإعلام المحلية اليوم، فإن أعضاء مجلس رئاسة الجمعية الوطنية لمحترفي كرة القدم التشيلي لكرة القدم حصلوا الخميس على نسخة من التقرير الذي أعده المحامي راميرو ميندوزا، مراجع الحسابات العام السابق لتشيلي.

وعلى الرغم من سرية التقرير، فقد تم الكشف عن أنه يوصي بإجراء "مراجعة قضائية" للأموال التي كانت بحوزة اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كوبا أمريكا.

كما يحث التقرير على مراجعة حسابات الاتحاد خلال إدارة الرئيس السابق سيرخيو جادوي الذي سلم نفسه للقضاء الأمريكي الشهر الماضي بعد أن أقر بتلقيه رشاوى خلال عملية منح حقوق بث مباريات كوبا أمريكا حتى عام 2023.

وأشار خايمي استيفيز الرئيس السابق لنادي أونيفرسداد كاتوليكا وأحد أعضاء اللجنة التي تم تشكيلها لمراجعة حسابات البطولة، "التقرير يوصي بمراجعة قضائية دقيقة وواضحة تشمل كل حسابات الاتحاد، ليس فقط الخاصة بكوبا أمريكا".

وكشف أحد رؤساء الأندية الذي حصل على التقرير لصحيفة (تيرسيرا) وجود 4.5 مليون دولار لا يعرف مصيرها.

وأوضح استيفيز أن التقرير خلص إلى "عدم وجود ادارة رشيدة للموارد" نظرا لغياب الرقابة.