عقد جيمس بالوتا مالك نادي روما الإيطالي جلسة مفاوضات مع جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لتشيلسي من أجل اقناعه بخلافة رودي جارسيا في تدريب الفريق، لكن رد البرتغالي بالرفض.

وعاني روما من سوء النتائج خلال الفترة الأخيرة وانتهي الأمر بالخروج من الكأس على يد فريق سبيزيا كالتشيو الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، كما أن الفريق لم يحقق الفوز في أي مباراة منذ 8 نوفمبر الماضي.

ورحل مورينيو عن تشيلسي بعد سلسلة من النتائج السيئة جعلت بطل البريميير ليج في المركز الـ16 بفارق نقطة واحدة عن مرحلة الهبوط.

وذكر الصحفي جيان لوكا دي ماريزيو في تقريره عبر شبكة "سكاي سبورتس" أن المدير الفني البرتغالي لا ينوي الحصول على راحة بعد نهاية عمله في تشيلسي لكنه في الوقت ذاته رفض العرض المقدم من جانب المالك الأمريكي لروما.

ولم تكن شبكة سكاي سبورتس الوحيدة التي تكلمت في الأمر حيث أن الصحفي دنكان كاستلز الذي يعمل في  هيئة الإذاعة البريطانية أكد أن بالوتا جلسة عشاء أمس في إحدي المطاعم بلندن مع المدير الفني البرتغالي.

ورفض مورينيو فكرة خلافة جارسيا في تدريب فريق العاصمة الإيطالية.

وعمل المصري محمد صلاح في تشيلسي تحت قيادة مورينيو ولم يحصل اللاعب على فرصة للمشاركة قبل أن ينتقل لفيورنتينا ويتألق وقام روما بالحصول على خدماته بعد ذلك.