قال النادي الأهلي، أنه ما زال يحتفظ بلقب النادي الأكثر تتويجا بالبطولات القارية في العالم، نافيا مزاعم برشلونة بمعادلة رقمه.

وأشار النادي الأهلي عبر مركزه الإعلامي إلى أنه يحتفظ بلقب الأكثر حصولا على البطولات القارية على مستوى العالم، حيث يملك في خزائنه 20 بطولة قارية، على النحو التالي (8 بطولات لدوري أبطال أفريقيا و6 بطولات للسوبر الأفريقي، و4 بطولات كأس الكئوس الأفريقية، وبطولة واحدة لكل من كأس الاتحاد الأفريقي "الكونفدرالية"، وبطولة السوبر الأفرو آسيوي).

وأشار الأهلي إلى أن فريق ميلان الإيطالي وريال مدريد الأسباني وبوكا جونيور الأرجنتيني، يتقاسمون جميعا المركز الثاني برصيد 18 لقبا.

وتابع النادي الأهلي "الموقع الرسمي الخاص بنادي برشلونة الأسباني كان قد زعم أن فريقه قد وصل إلى 19 بطولة قارية بعد الفوز ببطولة السوبر الأوروبي الأخيرة، وقبل التتويج ببطولة مونديال الأندية"، مضيفا "برشلونة أضاف 3 بطولات خاصة بكأس المعارض الأوروبية، رغم أنها بطولة غير معترفة بها أوروبيا ولاتدخل في الرصيد الأوروبي للأندية المشاركة بها، وذلك لأن البطولة لم تنظم من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وكانت تقام منذ عام 1955 إلى أن تم إلغائها في سنة 1971 وأصبحت بطولة كأس المعارض الأوروبية تابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع تغير اسمها إلى كأس الاتحاد الأوروبي ثم إلى الدوري الأوروبي حاليا.

وواصل الأهلي "يشير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على الصفحة الخاصة ببطولة الدوري الأوروبي على موقعه الرسمي إلى أنه لا يعترف بالبطولة قبل عام 1971، خصوصا وأنها لم تكن تخضع لإشرافه، حيث أكد الاتحاد الأوروبي على أن احتساب البطولة ضمن أجندته بدأ من النسخة الأولى التي انطلقت موسم 71-72 وتوج بها نادي توتنهام الإنجليزي".

وختم "تعد بطولة المعارضة الأوروبية التي أسس لها السويسري إرنست ثومن والإيطالي أوتورينو باراسي ورئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم آنذاك ستانلي روس، كانت تقام بهدف تسويق معرض التجارة الدولية، وذلك من خلال مباريات تقام بين الفرق التي تستضيف مدنها معارض التجارة في البداية، ثم توسعت بطولة كأس المعارض الأوروبية لتدخل في حساباتها الترتيب في بطولة الدوري أو الكأس في البلاد المعنية".