وافق منتخب رومانيا بشكل مبدئي على مواجهة نظيره المصري في يناير القادم وينتظر اتحاد الكرة الحصول على الموافقة النهائية.

ويرغب المنتخب المصري في لعب مباراة ودية في يناير المقبل، على أن تقام مباراة أخرى في فبراير استعدادا لمواجهة نيجيريا في تصفيات أمم إفريقيا التي ستقام في مارس 2016.

وأفاد مراسل يالاكورة أن المنتخب المصري ينتظر الموافقة النهائية من الجانب الروماني، وفي حالة الرفض سيكون هناك بدائل عربية وأسيوية وإفريقية.

وسيتم عرض كافة البدائل على المدير الفني هيكتور كوبر بعد عودته من عطلة أعياد الميلاد.

وتقرر بشكل نهائي أن يلعب المنتخب المصري أمام بوركينا فاسو مباراة في فبراير من العام القادم.