حاول المدير الفني لريال مدريد الإسباني، رفائيل بنيتيز، اليوم التقليل من أهمية صافرات الاستهجان ضده والفريق اليوم في مباراته التي فاز خلالها على رايو فايكانو بنتيجة 10-2 في الجولة الـ16 بالليجا.

وقال بنيتيز عقب المباراة التي تعرض فيها اثنان من لاعبي رايو للطرد "جزء من الجمهور لم يكن يشعر بالسعادة والحل هو تحسين أنفسنا".

وصرح المدرب "نشيد العاشرة يقودنا في الطريق، فليحيا ريال مدريد ولا شيء غيره، هذا هو ما يعجبني وأعتقد أن هذا هو الأمر الذي سيساعدنا".

وأضاف بنيتيز "أنا في حالة جيدة، دخلنا المباراة في تركيز وسجل الفريق هدفا وسعدت بهذا وحينما تعقدت المباراة، كان لنا رد فعل جيد، أنا راض".

وأكمل المدرب الذي كان جادا خلال المؤتمر "نتحدث كثيرا عن موضوع الصافرات والوضع لا يتغير، حسنا هناك جزء من الجمهور غير سعيد وعلينا تحسين الأمور، هذا هو ما نبحث عنه".

وبخصوص تحليله للمباراة أضاف "توجد ثلاثة مراحل: الأولى حينما سجلنا وكنا نعرف ما هو المطلوب منا، أما الثانية حينما استقبلنا أهداف وكان يجب علينا رفع الاهتمام الدفاعي، أما الثالثة فهي التي تفوقنا فيها استغلالا للتفوق العددي، فعلنا ما كان يجب علينا وهو محاولة التسجيل".

وتجنب بنيتيز الحديث عن التحكيم حيث قال "خلال المباريات الكثيرة التي لعبناها كانت هناك الكثير من القرارات التي لم تعد بنفع علينا ولم أتحدث عن الحكام ولن أفعل هذا الآن".