أعرب قائد ريال مدريد الإسباني سرخيو راموس عن رضاه بالفوز على رايو فايكانو في الجولة الـ16 بالليجا بنتيجة 10-2 ، معربا عن أسفه لصافرات الاستهجان التي تلقاها الملكي في الشوط الأول حيث قال أنها كانت "حينما كان الفريق في أمس حاجة للدعم".

وكان الريال تقدم مبكرا ولكنه بعد مرور 12 دقيقة أصبح متأخرا بهدفين لواحد وهو الأمر الذي أساء استياء الجمهور قبل الفوز العريض.

وصرح راموس "حينما كان الفريق في أمس حاجة للدعم، تلقينا صافرات استهجان، في مثل هذه اللحظات كل ما ننتظره هو دعم الجماهير".

وأضاف اللاعب "البعض ربما يقول أنه اذا ما كان رايو أكمل المباراة بـ11 لاعبا ربما كانوا فازوا علينا، ولكن أراهن بوضع يداي في النار على أن المباراة لو اكتملت بالقوام الكامل كنا سنفوز أيضا".

وأكمل راموس "الجمهور لديه حرية التشجيع أو اطلاق صافرات الاستهجان، واللاعبون لديهم حرية ابداء الرأي واظهار مشاعرهم، كريستيانو دائما ما يلعب بولاء ويعرب عن مشاعره"، وذلك بخصوص الاشارة التي قام بها البرتغالي كريستيانو رونالدو بيديه للجماهير حينما بدأت صافرات الاستهجان.

وأكد المدافع دعمه للمدرب رفائيل بنيتيز والذي أطلقت الجماهير صافرات ضده حين نطق اسمه من مكبر صوت ملعب البرنابيو.

وأردف راموس "نحن مع المدرب الذي يحاول ايصال فكرته لنا على أن ننفذها، لا تخرج الأشياء دائما كما ترغب، ولكن نرغب في أن نقدم كل ما لدينا بالملعب".