قرر بعض حكام مسابقة الدوري الممتاز مقاطعة اي مباراة يكون الزمالك طرفا فيها، وذلك رداً على ما أسموه اساءات رئيس النادي.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك أعلن عدم استكمال الدوري بسبب قرارات التحكيم التعسفية ضد ناديه، مطالباً إدارة اتحاد الكرة بإقالة رئيس اللجنة.

وقال الحكام في بيان رسمي حصل يالاكورة على نسخة منه:

"نحن حكام مصر قد قررنا سلفا اننا في حالة اجتماع مستمر لبحث ما يستجد من أمور تتعلق بالتحكيم والحكام في مصر، ونظرا لما بدر من رئيس نادي الزمالك -العريق- من تطاول ضد لجنة الحكام، فقد قررنا مقاطعة المباريات التي يكون طرفها نادي الزمالك، وذلك من مباريات الناشئين وحتى الفريق الأول، وحتى تعود الأمور إلى نصابها الطبيعي من منافسات شريفة يسودها الود والاحترام المتبادل من الجميع.

ونؤكد دائما بأننا لن نسمح لأي شخص كان أن يزايد على وطنتينا لمصرنا الحبيبة، وخاصة من بعض الاعلاميين المأجورين، فقد جاء الوقت لكي نضع الأمور في نصابها الطبيعي".

سمير عثمان ينفي

من جهته قال الحكم الدولي سمير عثمان، أنه لم يصدر أي بيان رسمي من الحكام بشأن عدم إدارة مباريات نادي الزمالك، مشيراً إلى أن الحكام ليس لديهم خلاف مع أي ناد.

وقال عثمان في تصريحات لموقع اتحاد الكرة "نحن على استعداد تام لإدارة أي مباراة يتم تكليفنا بها من قبل لجنة الحكام، باعتبارنا جزء لايتجزأ من منظومة الكرة المصرية التي يديرها الإتحاد المصري لكرة القدم".

مؤكداً أن الهدف الرئيسي للحكام جميعاً هو استكمال المسابقات بشكل طبيعي، والمساهمة في رفعة الكرة المصرية.