اعترف خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي أن جماهير فريقه تستحق أداء أفضل من جانب اللاعبين، متعهدا في الوقت نفسه ببذل كل ما يستطيع من أجل مساعدة الفريق على التعافي من كبوته.

وسقط مانشستر يونايتد 2 / 1 أمام نوريتش سيتي على ملعب أولد ترافورد يوم السبت الماضي لتزيد الضغوط على مديره الفني الهولندي لويس فان جال.

وتعالت صيحات جماهير الفريق الإنجليزي باسم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أثناء المباراة، كما دعت للاستعانة به بدلا من المدير الفني الهولندي.

وأكدت بعض التقارير الصحفية بعد هزيمة مانشستر يونايتد أن على فان جال أن يقود فريقه للفوز على ستوك سيتي في المرحلة المقبلة من الدوري الإنجليزي أو عليه أن يواجه شبح الإقالة.

ولعب ماتا طوال 90 دقيقة أمام نوريتش سيتي بقيادة المدير الفني اليكس نيل، الذي وصل مع فريقه إلى أفضل المستويات الفنية، كما تسبب في زعزعة ثقة جماهير مانشستر يونايتد بمعقل ناديهم المفضل أولد ترافرود.

وأضاف ماتا: "لا يعنيني مدى صعوبة الموقف، أنا لا أفكر في الاستسلام .. هذه هي طريقة عملي يوما تلو أخر، أسعى إلى تقديم أقصى ما يمكنني بصرف النظر عن ما إذا كانت الأمور تسير بشكل جيد أو سيء .. أؤمن أن السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق الصعب هو العمل باستمرار وأن الأمور ستتحسن أجلا أو عاجلا".

وتابع: "إنه وقت الاستعداد للمباراة القادمة لإظهار قوتنا كفريق .. إذا تمكنا من اللعب بشكل جيد في المباريات التي ستقام خلال فترة أعياد الميلاد فإننا سنستطيع بدء مرحلة جديدة من النتائج الجيدة".

واستطرد اللاعب الأسباني مخاطبا جماهير فريقه: "نشعر بخيبة أمل لأننا لم نمحنكم ما تستحقونه لأن مساندتكم مدهشة ولا حدود لها ولكنني أثق أننا سنغير هذا الموقف كليا".

ويواجه مانشستر سيتي منافسه ستوك سيتي هذا الأسبوع في مباراة مصيرية يتوقف عليها مستقبل فان جال مع "الشياطين الحمر".