كشفت وسائل الإعلام البريطانية اليوم الاثنين أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي تواصل مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لاستطلاع رأيه في خلافة الهولندي لويس فان جال المدير الفني الحالي للفريق .

وذكرت صحيفة "ذي صن" أن النادي الأكثر تتويجا ببطولة الدوري الإنجليزي تواصل مع ممثل المدير الفني السابق لنادي تشيلسي، الذي يرغب في تدريب مانشستر يونايتد منذ فترة طويلة، حسبما أفادت صحيفة "التايمز".

وتحدثت صحف أخرى عن أن فان جال يحظى بفرصة أخيرة خلال المباراتين المقبلتين "للشياطين الحمر" من أجل الاحتفاظ بمنصبه.

وخسر الفريق الإنجليزي بقيادة فان جال مبارياته الثلاثة الماضية ولم يتمكن من تحقيق الفوز في المباريات الست الأخيرة، بالإضافة إلى خروجه من مرحلة دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا لينتقل إلى منافسات الدوري الأوروبي.

واعترف فان جال بعد سقوط مانشستر يونايتد 2 / 1 أمام نوريتش سيتي صاحب المركز الـ 16 في مسابقة الدوري بأنه يخشى الإقالة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" أن الثقة في الإدارة الفنية للفريق أصبحت في حكم المعدوم بعد مباراته الأخيرة في مسابقة الدوري وأن المدرب الهولندي يواجه شبح الإقالة حتى قبل المباراة القادمة أمام ستوك سيتي والتي تتزامن مع عطلة أعياد الميلاد.

وكان مورينيو قد أقيل الأسبوع الماضي من منصب المدير الفني لتشيلسي، ولكن طبقا للمحيطين به، فإن المدرب البرتغالي لا يرغب في الخلود للراحة، كما أنه يرغب في الاستمرار في العيش بلندن.

وأوضحت "التايمز" أن تعاقد مورينيو مع تشيلسي لا يتضمن شرط منعه من التعاقد مع فريق من فرق الدوري الإنجليزي، على خلاف الوضع عام 2007 عندما رحل أول مرة عن النادي اللندني.

وأشارت صحيفة "الجارديان" أن أكبر ناديين في مدينة مانشستر (مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد) قد يدخلان في صراع من أجل الفوز بخدمات الأسباني جوزيب جوارديولا الذي أعلن في وقت سابق رحيله عن بايرن ميونيخ في نهاية الموسم الجاري.

وتتوقع غالبية الصحف الإنجليزية أن يحل جوارديولا بديلا لمانويل بيليجريني المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي.

ويرى مانشستر يونايتد أن جاره مانشستر سيتي هو القرب للفوز بصفقة جوارديولا، بيد أن ايد ودوارد نائب رئيس (يونايتد) سيبذل أقصى ما في جعبته من أجل حث جوارديولا على التعاقد مع ناديه في نهاية الموسم الحالي.